منوعاتأخبار النفطأخبار منوعةسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

بمشاركة السعودية.. أميركا تعلن تحالفًا من منتجي النفط لتحقيق الحياد الكربوني

ويضم كندا وقطر والنرويج

دينا قدري

أعلنت وزارة الطاقة الأميركية تحالفًا دوليًا جديدًا، يحمل اسم "منتدى الحياد الكربوني للمنتجين"، بالاشتراك مع كندا وقطر والسعودية والنرويج، بهدف تطوير إستراتيجيات طويلة الأجل، للوصول إلى الحياد الكربوني العالمي.

وأوضحت الوزارة -في تغريدة نشرتها عبر حسابها على موقع تويتر- أن تحقيق هذا الهدف بحلول عام 2050 يتطلب تعاونًا وثيقًا بين منتجي النفط والغاز، مثل هذه الدول التي تمثّل 40% من هذا الإنتاج العالمي.

انبعاثات الوقود الأحفوري

قال بيان مشترك صادر عن وزارات الطاقة في كندا والنرويج وقطر والسعودية والولايات المتحدة إنه لا يوجد تحد أكبر يواجه كوكب الأرض من أزمة المناخ، وهو ما يدعو إلى ضرورة التعاون مع جميع المصادر الرئيسية للانبعاثات، بما في ذلك الدول المنتجة للنفط والغاز، لتحديد الحلول والعمل على حلها للتخلص التدريجي من انبعاثات الوقود الأحفوري، وتقليل الانبعاثات إلى أقصى حد ممكن.

وأضاف البيان أنه وفق أجندة الرئيس جو بايدن المناخية، التي تدعو إلى تحفيز اقتصاد الطاقة النظيفة وتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050، دعت وزارة الطاقة الأميريكية إلى إنشاء منتدى دولي جديد مخصص لتطوير إستراتيجيات طويلة الأجل للوصول إلى صافي الانبعاثات العالمية.

وأشار البيان إلى أن دول كندا والنرويج وقطر والسعودية والولايات المتحدة، التي تمثل 40% من إنتاج النفط والغاز العالمي، ستجتمع لتشكيل منتدى تعاوني من شأنه تطوير إستراتيجيات عملية لتحقيق الحياد الكربوني.

ويسعى المنتدى التعاوني إلى الحد من غاز الميثان، وتعزيز نهج الاقتصاد الكربوني، وتطوير ونشر تقنيات الطاقة النظيفة واحتجاز الكربون وتخزينه، والتنويع من الاعتماد على عائدات الهيدروكربون، وغيرها من التدابير التي تتماشى مع الظروف الوطنية لكل بلد.

مكافحة تغيّر المناخ

في سياق متصل، أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن ووزيرة الطاقة الأميركية، جنيفر غرانهولم، خلال فعاليات "قمة القادة حول المناخ"، عن القيادة الأميركية المتجددة، لتسريع وتيرة الابتكار ونطاقه لمكافحة تغيّر المناخ.

وعرضت الولايات المتحدة استضافة الاجتماعات الوزارية للطاقة النظيفة وابتكار المهام لعام 2022، التي تجمع بين مبتكري الطاقة النظيفة الرئيسين في العالم وقادة السوق لتعزيز السياسات والبرامج التي تعمل على تطوير تكنولوجيا الطاقة النظيفة.

إزالة الكربون

كما أعلنت غرانهولم أن الولايات المتحدة ستنضم إلى الدنمارك، للمشاركة في قيادة جهد لإزالة الكربون من الشحن الدولي، إذ إن ما يقرب من 90% من التجارة العالمية عن طريق السفن.

وأوضحت أن وزارة الطاقة الأميركية ستقود مع شركاء عالميين ابتكار إزالة ثاني أكسيد الكربون من خلال إطلاق مهمة بحثية رئيسة لابتكار المهام في مؤتمر الأمم المتحدة حول تغيّر المناخ "كوب 26".

قمة بايدن للمناخ

يستضيف الرئيس الأميركي جو بايدن "قمة القادة حول المناخ 2021" الافتراضية، على مدار يومي الخميس والجمعة، بحضور 40 من قادة العالم.

وأعلنت الإدارة الأميركية -خلال افتتاح القمة- خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في الولايات المتحدة بنسبة 50-52% بحلول عام 2030، مقارنةً بمستويات 2005.

وتأمل إدارة بايدن أن يساعد هذا الهدف الجديد في تحفيز الدول الأخرى ذات الانبعاثات الكبيرة على زيادة طموحها لمكافحة تغيّر المناخ.

كما تسعى إلى استعادة الريادة العالمية في مكافحة الاحتباس الحراري، بعد أن سحب الرئيس السابق دونالد ترمب البلاد من الجهود الدولية للحد من الانبعاثات.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى