التقاريرتقارير النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

مخزونات النفط الأميركية ترتفع لأول مرة في 4 أسابيع

زيادة قدرها 0.6 مليون برميل

وحدة الأبحاث - الطاقة

ارتفعت مخزونات النفط في الولايات المتحدة بعكس توقعات المحللين خلال الأسبوع الماضي، لتسجل الصعود الأول في غضون 4 أسابيع.

وأظهر التقرير الأسبوعي -الصادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الأربعاء- أن مخزونات النفط في الولايات المتحدة ارتفعت بمقدار 0.6 مليون برميل في الأسبوع المنتهي يوم 16 أبريل/نيسان الجاري، لتصل إلى 493 مليون برميل.

وكانت توقعات مؤسسة ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس تشير إلى أن مخزونات النفط الأميركية ستتراجع بنحو 4.4 مليون برميل في الأسبوع الماضي.

ووفقًا للتقرير، فإن الاحتياطي الإستراتيجي لمخزونات النفط تراجع في الأسبوع الماضي بنحو 0.7 مليون برميل، ليسجل 635.9 مليون برميل، وهو ما يرجع لمعاودة السحب من هذا المخزون الإستراتيجي.

ويعني ذلك أنه لولا السحب من الاحتياطي الإستراتيجي لكانت مخزونات النفط التجارية ستتراجع بنحو 100 ألف برميل بدلاً من الزيادة.

وبعبارة أخرى، فإنه يمكن القول أن صافي تغيرات المخزون هو انخفاض قدره 100 ألف برميل، إلا أن الأثر في الأسواق يعتمد على التغير في المخزون التجاري.

وتحدث عمليات السحب من المخزون الإستراتيجي وفق قانون أقره الكونغرس الأميركي، وذلك بهدف التخفيف من العجز في الموازنة عبر تغطية عمليات البيع من الاحتياطي تكاليف إدارته سنويًا.

مخزونات النفط

جاء الارتفاع المفاجئ لمخزونات النفط الأميركية مع انخفاض الواردات والصادرات من الخام.

وتراجعت واردات الولايات المتحدة من النفط بنحو 448 ألف برميل يوميًا في الأسبوع الماضي، لتصل إلى 5.405 مليون برميل يوميًا.

كما هبطت الصادرات الأميركية من الخام إلى مستوى 2.548 مليون برميل يوميًا في الأسبوع الماضي، بانخفاض 31 ألف برميل يوميًا عن الأسبوع السابق له.

وعادةً ما تتجاهل منصة "الطاقة" الأرقام الخاصة بإنتاج النفط الأميركي ضمن التقارير الأسبوعية لمخزونات النفط في الولايات المتحدة، لكونها تعتمد على التقديرات المستقبلية، ولا تعبر عن المستويات الفعلية.

مخزونات البنزين

ارتفعت مخزونات البنزين الأميركية بنحو 0.1 مليون برميل في الأسبوع الماضي، لتصل إلى 235 مليون برميل.

بينما تراجعت مخزونات المقطرات -التي تشمل الديزل ووقود التدفئة وغيرها- بنحو 1.1 مليون برميل، لتهبط إلى مستوى 142.4 مليون برميل.

وكانت توقعات المحللين تشير إلى أن مخزونات البنزين الأميركية سترتفع بنحو 800 ألف برميل، في حين كان من المتوقع صعود مخزونات المقطرات بنحو 1.2 مليون برميل.

ماذا عن الاستهلاك؟

تراجع استهلاك المشتقات النفطية في الولايات المتحدة بنحو 1.566 مليون برميل يوميًا في الأسبوع الماضي، ليصل إلى 18.762 مليون برميل يوميًا، بحسب التقرير.

ويأتي ذلك مع انخفاض استهلاك المقطرات ووقود الطائرات بنحو 273 ألف برميل يوميًا، و181 ألف برميل يوميًا على التوالي.

في حين ارتفع استهلاك البنزين في الولايات المتحدة بنحو 160 ألف برميل يوميًا.

وعند المقارنة على أساس سنوي لمتوسط الـ4 أسابيع الماضية، فإن إجمالي استهلاك المشتقات النفطية ارتفع بنحو 30.7%، مع زيادة استهلاك البنزين بنحو 61.5% خلال نفس الفترة.

وبالنسبة لاستهلاك المقطرات ووقود الطائرات، فقد ارتفع بنحو 15.9%، و 62.9% على التوالي على أساس سنوي خلال الـ4 أسابيع الماضية.

تفاصيل الواردات

تراجع إجمالي الواردات الأميركية من النفط خلال الأسبوع الماضي إلى 5.405 مليون برميل يوميًا، مقارنة مع 5.852 مليون برميل يوميًا المسجلة في الأسبوع السابق له.

وتراجعت واردات الولايات المتحدة من النفط من 6 دول، بقيادة كندا، التي شهدت هبوطًا 466 ألف برميل يوميًا.

كما هبطت الواردات الأميركية من الخام من كل من المكسيك والعراق بنحو 288 و189 ألف برميل يوميًا على الترتيب، كما تراجعت من الإكوادور كولومبيا ونيجيريا.

في حين ارتفعت واردات الولايات المتحدة من السعودية والبرازيل وروسيا، بنحو 177 و129 123 ألف برميل يوميًا على الترتيب خلال الأسبوع الماضي.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى