هيدروجينأخبار الهيدروجينرئيسية

الهيدروجين الأخضر.. توتال إيرين تعتزم تدشين مشروع ضخم في أستراليا

طاقته الإنتاجية تصل إلى 8 غيغاواط

حياة حسين

تعتزم شركة "توتال إيرين" تدشين مشروع لإنتاج الهيدروجين الأخضر في غرب أستراليا بطاقة كبيرة تصل إلى 8 غيغاواط، حسبما ذكر موقع "رينيو إيكونمي".

وتشارك توتال -عملاق الطاقة المتجددة الفرنسي- في المشروع الجديد، شركة "إيه إس إكس"، التي تعمل في مجال التعدين، ويتوزع رأس المال مناصفة بينهما.

وقالت "إيه إس إكس" في بيان للبورصة أمس الإثنين، إنها وقّعت مذكرة تفاهم مع الشركة الفرنسية، تقضي باستكمال دراسة جدوى مشروع إنتاج الهيدروجين الأخضر في منطقة "غازكايون" بغرب أستراليا.

مصادر الطاقة المتجددة

شجع "إيه إس إكس" على المشاركة في المشروع، تميز المنطقة الكائنة بها، بتوفر مصادر طاقة الشمس والرياح، ما جذب أكثر من 6 شركات لعمل مشروعات بها.

واختارت الشركة مقرّ المشروع الجديد بالقرب من أنشطة البحث عن المعادن في غرب أستراليا، ما يعزز تطلعات لديها لإنتاج المعادن والأملاح والبوتاس من منطقة غازكايون.

كما سيدعم مشروع إنتاج الهيدروجين الأخضر الكبير المرتقب احتلال الشركتين -الفرنسية والأسترالية- لمقعدين على قائمة كبار المصدّرين.

يُذكر أن لدى شركة توتال مشروعين لتوليد الطاقة الشمسية في فيكتوريا الأسترالية، وهما كايمال بطاقة توليد 256 ميغاواط، وكوهوما -دُشّن حديثًا- بطاقة توليد 34 ميغاواط.

وقالت مديرة قطاع تنمية المشروعات في توتال، فابياني ديمول: "إن تلك الشراكة ستعمّق التزام شركتنا بالاستثمار في أستراليا، وفي أنشطة منخفضة انبعاثات الكربون على حدّ سواء".

الهيدروجين قادم

أضافت ديمول أنه "بعد طاقة الشمس والرياح وتخزين الطاقة، نعتقد أن الخطوة القادمة لنمو الطاقة المتجددة ستكون الهيدروجين.. سنستفيد من مهارتنا التنموية والتقنية لإنجاح أول مشروع، ضمن سلسلة مشروعات لنا في إنتاج الهيدروجين في أستراليا".

وستدرس الشركتان خطة المشروع خلال الأشهر المقبلة، وستستعينان بفريق خبراء توتال في أستراليا المكون من 20 متخصصًا في سوق الطاقة.

وقال مدير عامّ "إيه إس إكس"، دايفيد فرانسيس، إن مشروع الهيدروجين الأخضر الجديد، سيستفيد من وضع أستراليا بصفتها مصّدرًا للهيدروجين.

وأضاف: "إذا أخذنا في الاعتبار مجهودات الدولة والحكومات الفيدرالية لتسريع وتطوير إنتاج الهيدروجين الأخضر في أستراليا، سأكون واثقًا بأن هذا المشروع سيكون له أهمية إستراتيجية ووطنية".

وأوضح أن "الشركة مهتمة بأن يكون لديها دور قيادي في مجال الطاقة المتجددة، وبقدرات شريكتها توتال الفنية والمالية، سينفّذ مشروع الهيدروجين الجديد بجزء من الإستراتيجية الوطنية".

25 % ارتفاعًا للسهم

دفعت تلك الأنباء إلى ارتفاع سعر سهم شركة الولاية بنسبة 25% في تعاملات يوم الإثنين.

يُذكر أن المشروع سينضم لمشروعات مشابهة، يعتزم لاعبون دوليون في سوق الطاقة تدشينها في أستراليا، مثل بريتش بتروليوم البريطانية، وسيمنس الألمانية، وأيضا الملياردير أندرو فورست.

اقرأ أيضًا:

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى