منوعاتأخبار منوعةتقارير منوعةرئيسية

وزير هندي: حصتنا "التاريخية" في الانبعاثات الكربونية لا تزيد عن 3%

دول أوروبا وأميركا المساهم الرئيس للتلوث في 150 عامًا

حياة حسين

قال وزير البيئة الهندي، باركاش جافيدكار، إن نسبة مساهمة بلاده في كميات الانبعاثات الكربونية الملوثة للبيئة والمتراكمة خلال حقبة تاريخية، طولها أكثر من 150 عامًا، لا تتجاوز 3%.

واستدرك الوزير قائلًا: "حتى في وقتنا هذا لا تتجاوز مساهمة الهند في الانبعاثات الكربونية نسبة 7%".

يُذكر أن نيودلهي، التي تشهد نموًا اقتصاديًا ملحوظًا في السنوات الأخيرة، مُصنّفة على أنها ثالث أكبر مصدر للتلوث في العالم حاليًا.

انبعاثات تاريخية

أضاف جافيدكار، في تصريحات يوم الأحد، أن دول أوروبا وأميركا وآخرين، كان لهم النصيب الأعظم في هذه الانبعاثات الكربونية التاريخية، حسبما ذكر موقع "إنرجي وورلد- ذا إيكونوميك تايمز".

ورغم ذلك، تعمل الهند على زيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة، لتلبية الطلب المتنامي على استهلاك الطاقة.

وتابع الوزير -خلال مشاركته في مؤتمر أمازون سامباف- قائلًا: "نحن لم نكن جزءًا من المشكلة، لكن نرغب أن نكون جزءًا من الحل".

وعرض جافيدكار برنامج "آتمانيربهار بهارات" للتنمية، وهو يعتمد على وسائل التنمية المستدامة، وتحوّل الطاقة، والتحول الصناعي، وبناء بنية تحتية قادرة على المقاومة ومواجهة الأزمات.

دور قيادي

أوضح وزير البيئة أن الهند كان لها دور قيادي في التنبيه بالمخاطر المناخية وكيفية تبنّي وسائل تحاشي تلك المخاطر، لذلك اتخذت عدّة خطوات نحو زيادة الاعتماد على الطاقة المستديمة.

ولفت جافيدكار الانتباه إلى أن الكهرباء المولدة من الطاقة الشمسية ارتفعت بمقدار 14 ضعفًا في السنوات الـ 6 الماضية.

ومن بين الخطوات الأخرى التي اتخذتها الهند، رفع مساهمة الطاقة المتجددة إلى 38% من مزيج الطاقة، عقب زيادة طاقة التوليد إلى 136 غيغاواط حاليًا، تصل إل 175 غيغاواط العام المقبل.

نجم عن ذلك خفض انبعاثات الكربون الهندية بنسبة 26%، وفقًا للوزير.

ولدى الهند إستراتيجية 2030، التي تستهدف توليد 450 غيغاواط من الطاقة المتجددة، كما قدّمت دعمًا بقيمة 10 مليارات روبية (133 مليون دولار أميركي) لبرنامج تحويل 6500 حافلة لتعمل بالكهرباء في 65 مدينة.

استهلاك أقلّ للكهرباء

رغم أن استهلاك الفرد في الهند من الطاقة يُعدّ منخفضًا جدًا مقارنة بنظرائه في الدول المتقدمة، توقّع جافيدكار زيادة الطلب على الطاقة في الهند، بسبب ارتفاع معدل النمو.

يذكر أن معدل الاستهلاك السنوي للفرد في نيودلهي هو 1200 كيلواط من الكهرباء، وفي المقابل يصل إلى 12 ألف كيلواط للفرد في دول مثل أوروبا وأميركا، وفقًا للوزير.

وفي الختام، أشار الوزير الهندي إلى أن القطاع الخاص في بلاده بدأ خطواته للتحول نحو الطاقة الخضراء.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى