رئيسيةأخبار السياراتسياراتعاجل

قطاع السيارات.. 13% تراجعًا في إيرادات أكبر 17 شركة حول العالم

ألمانيا الأفضل في تعاملها خلال أزمة كورونا

أفادت دراسة حديثة في قطاع السيارات، بأن إجمالي إيرادات أكبر 17 مصنعًا للسيارات على مستوى العالم انخفض بنسبة 13% خلال عام 2020.

وأوضحت الدراسة التي أجرتها شركة الاستشارات الاقتصادية (إرنست أند يونغ)، أن مبيعات سيارات الأفراد تراجعت بنسبة 16%، وأرباح التشغيل تراجعت بنسبة تصل إلى 37%.

الشركات الألمانية

أظهرت الدراسة أن كبرى شركات تصنيع السيارات في ألمانيا قد نجت على أفضل وجه من أزمة كورونا مقارنة ببلدان أخرى العام الماضي.

وجاء في الدراسة، وفق وكالة الأنباء الألمانية، أنه رغم تراجع إيرادات شركات "دايملر" و"فولكس فاغن" وبي إم دابليو" بنسبة 10%، وانخفاض في المبيعات بنسبة 14%، وانخفاض في الأرباح التشغيلية بنسبة 26%، كان أداؤها أفضل بكثير في المتوسط من شركات كبيرة من دول أخرى.

وأنقذ النشاط الجيد في الصين على وجه الخصوص الميزانيات العمومية لشركات صناعة السيارات الألمانية إلى حدّ ما.

وبوجه عامّ، تمّ تسليم 39.4% من السيارات الجديدة من "فولكس فاغن" و"بي إم دبليو" و"دايملر" إلى عميل صيني العام الماضي.

وفي عام 2019 كانت حصة الصين من إجمالي مبيعات الشركات الألمانية تبلغ 35.3%، وكانت أقلّ في السنوات السابقة.

السيارات الفرنسية

وفقًا للدراسة، تضررت شركات السيارات الفرنسية على وجه الخصوص من تداعيات الجائحة، حيث انخفضت إيراداتها بنسبة 20%، بينما انخفضت المبيعات بنسبة 24%، وأرباح التشغيل بنسبة 84%. كما تخلّفت شركات السيارات من الولايات المتحدة واليابان عن الشركات الألمانية في الفئات الثلاث.

وبالنظر إلى جميع كبرى شركات السيارات في العالم السبع عشرة، انخفض إجمالي مبيعات سيارات من هذه الشركات في الصين بنسبة 4% فقط، بينما كانت الانخفاضات أكثر وضوحًا في الولايات المتحدة (14%) وأوروبا الغربية (25%).

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى