رئيسيةأخبار السياراتسيارات

رينو الفرنسية تعلن عن استثمارات جديدة في الاقتصاد الدائري

قالت شركة رينو الفرنسية لصناعة السيارات، إنها تعتزم الاستثمار في إعادة التدوير والإصلاح (الاقتصاد الدائري)، من خلال تحويل مصنعها في فلين خارج باريس لمركز أبحاث في هذا المجال.

أوضح الرئيس التنفيذي للشركة لوكا دي ميو، في تصريحات صحفية اليوم الأحد، أن رينو ستسعي لتحقيق أكثر من مليار يورو (1.20 مليار دولار) من مبيعات "الاقتصاد الدائري".

طموحات كبيرة

في 2020، أشارت الشركة إلى عزمها وقف تجميع السيارات في فلين وتحويله إلى مركز للأبحاث وإعادة التدوير والإصلاح بحلول 2024.

يقول دي ميو: "طموحنا أن نحقق بحلول 2030 مزيدا من الإيرادات (من إعادة التدوير والإصلاح في المصنع) بأكثر مما نحققه من تجميع السيارات هناك.. وأن نولّد أكثر من مليار يورو من الاقتصادي الدائري".

يتجاوز ذلك 2% من إجمالي مبيعات رينو في 2020. وتعلن المجموعة نتائج مبيعات الربع الأول من العام يوم الخميس.

رينو تتعافى

قال لوكا دي ميو، إن رينو ستتعافى في نهاية المطاف على الرغم من أنها لا تزال بحاجة لتجاوز بضعة أشهر صعبة.

وذكرت وكالة بلومبرغ أن دي ميو قال: "سيتعين علينا تحمل الضغط لبضعة أشهر أخرى، لكن سيكون هناك تعافي ... عندما قبلت الانضمام إلى رينو في نهاية عام 2019، لم أُخفِ أن الأمر سوف يستغرق منا من ثلاث إلى خمس سنوات للتجديد مع النمو".

وفي فبراير/شباط الماضي، حذرت رينو من أنه بعد خسارة سنوية قياسية، سيكون عام 2021 عاما آخر مليئا بالتحديات بسبب تأثير الوباء ونقص المكونات.

اقرأ أيضا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى