غازأخبار الغازأخبار النفطسلايدر الرئيسيةنفط

الهند تسجل انخفاضًا حادًا في استهلاك الوقود

تزامنًا مع ظهور إصابات جديدة بفيروس كورونا

آية إبراهيم

انخفض استهلاك الوقود في الهند بشكل حاد في النصف الأول من أبريل/نيسان الجاري، بالتزامن مع ظهور إصابات جديدة بفيروس كورونا والقيود المحلية التي أضرّت بحركة المواطنين وأبطأت الأنشطة الاقتصادية.

أظهرت بيانات السوق للأسبوعين الأولين من الشهر الجاري انخفاض مبيعات البنزين بأكثر من 5%، واستهلاك الديزل، وهو رائد للأنشطة الاقتصادية، حيث تراجع بنحو 3% تقريبًا عن الشهر الماضي، حسبما ذكر موقع ذا تايم أوف إنديا.

معدل انخفاض استهلاك الوقود

تقلّص استهلاك وقود الطائرات وغاز النفط المسال أو غاز الطهي المنزلي بأكثر من 7%، لتنخفض المبيعات إلى 6% على التوالي.

لا شيء يجسّد تأثير القيود المتجددة أكثر من الانخفاض الحادّ في مبيعات البنزين، بعد أن سجّل الطلب انتعاشًا قويًا بمجرد أن بدأت عملية رفع الحظر العام الماضي، ونما باستمرار على مدار الأشهر السابقة، حيث كانت الأفضلية لاستخدام المركبات الشخصية على وسائل النقل العامّ.

توقعات السوق

الأسوأ قد لا ينتهي بالنسبة للمصافي، حيث يمكن أن ينخفض ​​استهلاك الوقود أكثر، إذا فرضت الولايات مزيدًا من عمليات الإغلاق الأسبوعية أو تقيدت الحركة بسبب الفيروس ما يجعل الكثير يفضل البقاء في المنزل.

لا تزال أنشطة التصنيع والتعدين مصدر قلق أيضًا، حيث تقلّصت إلى 3.7% و 5.5% على التوالي عن العام الماضي، في فبراير/شباط الماضي.

ومع ذلك، لن يكون الانخفاض في استهلاك الوقود حادًا كما كان في العام الماضي، عندما انخفض 70% من الطلب خلال فترة الإغلاقات على مستوى البلاد.

يقول الخبراء الأكثر تفاؤلاً في الصناعة، إن الوضع قد لا يكون سيئًا إذا قورنت بيانات المبيعات الحالية بالفترة نفسها من عام 2019، أي ما قبل الجائحة.

معدلات الاستهلاك ماقبل كورونا

بمقارنة الوضع الحالي بالفترة نفسها من عام 2019، استهلكت البلاد 6% أكثر من البنزين في الأسبوعين الخاضعين للمراجعة، لكن طلبها كان أقلّ بنسبة 3% تقريبًا للديزل.

كما تراجعت مبيعات وقود الطائرات بنسبة 38%، وانخفض غاز النفط المسال، وهو وقود آخر حقق باستمرار نموًا قويًا في الطلب خلال فترة الإغلاق، بنسبة 17%.

من المؤكد أن استهلاك غاز النفط المسال قد تعرّض لصفعة كبيرة، حيث انخفضت المبيعات بأكثر من 3% عن مستوى العام الماضي، في حين سجلت مبيعات البنزين والديزل نموًا بنسبة 196% و 150% على التوالي، من القاعدة الصخرية التي ضربها الإغلاق في عام 2020.

يمكن تفسير الانخفاض في استهلاك غاز النفط المسال بالزيادة الحادة في السعر منذ ديسمبر/كانون الأول، بإجمالي 175 روبية (2.35 دولارًا أميركيًا) لكل أسطوانة.

خفض تجّار التجزئة -الذين تديرهم الدولة- السعر بمقدار 10 روبية (0.13 دولارًا أميركيًا) فقط لكل أسطوانة في 1 أبريل/نيسان الجاري، وهو أول تخفيض في 4 أشهر.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى