طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءسلايدر الرئيسيةكهرباء

أوروبا تحتاج 24 مليار دولار لتطوير صناعة الطاقة الشمسية

تعتمد على الاستيراد لتلبية حاجة المشروعات

آية إبراهيم

يخطِّط الاتحاد الأوروبي لتوفير 700 مليار يورو (838.3 مليار دولار أميركي) من خلال برنامجه لإعادة الإعمار والتعافي بعد الوباء.

في الوقت نفسه أعلن المجلس الأوروبي للطاقة الشمسية حاجته إلى20 مليار يورو (23.9 مليار دولار أميركي) من إجمالي المخصصات المالية؛ لدعم صناعة الطاقة الكهروضوئية الأوروبية.

الطاقة الشمسية في أوروبا

كانت أوروبا في السابق قلب صناعة الطاقة الشمسية، لكن تراجعت بشدة خلال السنوات الماضية، لصالح الدول الآسيوية، لا سيما الصين، التي زاد إنتاجها بشكل كبير من منتجات الطاقة الكهروضوئية على نطاق غيغاواط، حسبما ذكر موقع بي في مجازين.

ونجحت صناعة الطاقة الشمسية الأوروبية بفضل الشركات المصنعة الصغيرة، لكنّ هناك أيضًا خططًا قيد التنفيذ للإنتاج على نطاق واسع في القارة.

وقال المجلس الأوروبي لتصنيع الطاقة الشمسية إنه في عام 2019 جرى تصنيع نحو 11% فقط من السيليكون، و1% من السبائك والرقائق، و0.4% من الخلايا الشمسية، و4% من الوحدات الشمسية في أوروبا، وهو ما يمثّل 15% من الطلب العالمي على الطاقة الكهروضوئية.

استيراد منتجات الطاقة الكهروضوئية

يرى المجلس الأوروبي أنه من الضروري استيراد عديد من وحدات الطاقة الشمسية، نظرًا إلى ازدياد الطلب حاليًا في عديد من دول القارة العجوز.

ويصر المجلس على تخصيص نحو 20 مليار يورو (23.9 مليار دولار أميركي)، من إجمالي 700 مليار يورو (838.3 مليار دولار أميركي) مخصصة للتعافي التابع للاتحاد الأوروبي، لدعم نمو إنتاج الطاقة الكهروضوئية في أوروبا.

ومن المقرر أن يخصص الاتحاد الأوروبي نحو 37% من الأموال للتكنولوجيا النظيفة، كما تتبادل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وجهات نظرها حول كيفية استخدام الأموال بحلول نهاية الشهر الجاري.

وقال رئيس المجلس الأوروبي لتصنيع الطاقة الشمسية، إيكي ويبر، إن "صناعة الطاقة الكهروضوئية الأوروبية تعاني نقصًا في الأولويات السياسية الإستراتيجية".

وأضاف إيكي ويبر أن "الصناعة التحويلية الكهروضوئية القوية تضمن المرونة، من خلال عكس الموقف بقوة، وإعطاء صناعة الطاقة الكهروضوئية الفرصة لتزويد السوق الأوروبية، لاستعادة السيطرة على تحول الطاقة".

خطة التعافي بعد كورونا

بعد الوباء، ترى أوروبا أنه لا ينبغي أن تظل معتمدة بشكل مفرط على واردات المواد، إذ إنه من الأهمية الإستراتيجية للبلدان أن تكون لديها سلاسل قيمة للطاقة الكهروضوئية الإقليمية والمحلية.

وصرّح المجلس الأوروبي لتصنيع الطاقة الشمسية بضرورة تغطية 75% على الأقل من الطلب على الطاقة الكهروضوئية في أوروبا، من خلال الإنتاج المحلي، وتصدير ثلثي المنتجات الكهروضوئية المنتجة في أوروبا.

ويتطلب مخطط التعافي بناء 60 غيغاواط من القدرة التصنيعية في أوروبا بحلول عام 2026، ويمكن تحويل العجز التجاري الحالي، بزيادة حركة الإنتاج من 10.5 مليار يورو (12.5 مليار دولار أميركي) للخلايا والوحدات الشمسية، إلى نحو 50 مليار يورو (59.8 مليار دولار أميركي)، وهذا من شأنه -أيضًا- أن يوفّر نحو 178 ألف فرصة عمل جديدة في أوروبا.

المدة الزمنية للمخطط

أكد المجلس الأوروبي لتصنيع الطاقة الشمسية أن هناك نافذة زمنية ممتازة تمتد من سنتين إلى 4، استنادًا إلى الوضع الحالي للسوق؛ لإعادة بناء سلسلة إنتاج كهروضوئية تنافسية، إذ يحدث تغيير تقني عالمي من خلايا "PERC " إلى تقنيات أخرى مثل الخلايا غير المتجانسة أو خلايا "توب كون".

وقال المجلس إن دعم صندوق إعادة الإعمار الأوروبي المقترح يجب أن يركز على 3 ركائز رئيسة: مصانع وبنية الطاقة الكهروضوئية، والبحث والتطوير وإطلاق المنتجات الجديدة، والأموال المالية المخصصة، كما يطمح المجلس إلى أن تساعد الميزانية في تطوير صناعة الطاقة الكهروضوئية الأوروبية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى