هيدروجينأخبار الهيدروجينسلايدر الرئيسيةعاجل

وزير النفط الهندي: ملتزمون بتعزيز البنية التحتية لسلسلة توريد الهيدروجين

قطاع النفط أكبر منتج للهيدروجين

دينا قدري

أكد وزير النفط الهندي دارمندرا برادان، التزام الوزارة بتعزيز البنية التحتية لسلسلة توريد الهيدروجين في البلاد.

وأوضح أن الهند ملتزمة أيضًا بالمشاركة مع الشركاء للدخول في اقتصاد الهيدروجين، من خلال جهودها الحثيثة نحو قيادة انتقال الطاقة، مدعومة بإرادة سياسية قوية.

قدرة النفط

في كلمته أمام المائدة المستديرة حول الهيدروجين بعنوان "اقتصاد الهيدروجين: حوار نيودلهي-2021"، قال برادان: "في الوقت الحاضر، كما هي الحال في البلدان الأخرى، يعدّ قطاع النفط لدينا أكبر منتج للهيدروجين لمختلف عمليات التكرير".

وتابع: "لذلك، فإننا ندرك قدرة قطاع النفط على إنتاج جزيئات الهيدروجين، وتخزينها وتداولها بصفة غاز، ما يجعله مؤثرًا طبيعيًا لهذا الشكل الجديد من الطاقة.. إنه يوفر لنا فرصة للاستفادة من نماذج الأعمال التجارية الحالية والبنية التحتية بخلاف الخيارات الإلكترونية الأخرى".

تكامل الهيدروجين

شدّد برادان على أن الهيدروجين قادر أيضًا على التوافق مع الخطط الرئيسة الأخرى للوزارة، مثل الترويج للغاز الحيوي المضغوط في إطار البديل المستدام للتكلفة الميسورة للنقل، أو تعزيز الاقتصاد المعتمد على الغاز، أو المبادرات الأخرى بشأن تحويل النفايات إلى طاقة.

وقال وزير النفط الهندي: "مثل هذا التكامل سيضفي المزيد من المرونة والاستفادة من القدرات في البنية التحتية الشاسعة المتاحة، أو التي يجري إنشاؤها في الهند"، بحسب ما جاء في بيان صحفي نُشر على الموقع الرسمي للحكومة.

وأشار إلى أن فائدة الهيدروجين لن تقتصر على قطاع النقل فقط، حيث يُمكن تسريع نضج النظام البيئي من خلال استخدامه عاملًا لإزالة الكربون لمجموعة من القطاعات، بما في ذلك الصناعة التي تغطّي المواد الكيميائية والحديد والصلب والأسمدة والتكرير والنقل والتدفئة والطاقة.

وأكد برادان أنه من خلال إقامة أوجه تآزر مع الغاز الطبيعي، يمكن اعتماد الهيدروجين بسهولة في مزيج الطاقة، دون السعي لإصلاح البنية التحتية الرئيسة.

مشروعات الهيدروجين

أوضح وزير النفط الهندي أن مصافي التكرير الهندية تخطط للاستفادة من طاقات الهيدروجين الفائضة المتاحة بالشكل الرمادي، لتلبية الطلب الأوّلي في تعميم الهيدروجين.

وقال: "أحد هذه المشروعات قيد التنفيذ في مصفاة النفط الهندية في غوجارات، حيث سيؤدي الجمع بين إنتاج الهيدروجين من خلال الغاز الطبيعي وتوصيله بتقنية التقاط الكربون، إلى إنتاج الهيدروجين الأزرق".

وأضاف: "ستغطي العديد من الحافلات التي تعمل بخلايا الوقود العديد من الطرق المميزة. الجهود جارية للاستفادة من البنية التحتية الضخمة لأنابيب الغاز الطبيعي المضغوط لتقليل تكلفة نقل الهيدروجين".

المائدة المستديرة حول اقتصاد الهيدروجين

تبحث المائدة المستديرة حول الهيدروجين بعنوان "اقتصاد الهيدروجين: حوار نيودلهي-2021"، التي ينظمها منتدى الطاقة واتحاد الصناعات البترولية الهندية، النظم الإيكولوجية الناشئة للهيدروجين واستكشاف فرص التعاون والتحالف.

تهدف المائدة المستديرة إلى فهم تقدّم النظام البيئي للهيدروجين عبر القارّات، والمساهمة في خلق التزامن بين مراكز البحوث والحكومات والصناعة، لتوحيد الجهود لتطوير تقنيات مبتكرة ومستدامة بتكاليف مناسبة.

هذه المائدة المستديرة -التي تُعدّ الأولى من نوعها- تشمل جلسة وزارية رفيعة المستوى، تليها 5 جلسات نقاشية من قبل صانعي السياسات البارزين والخبراء وقادة الصناعة من مختلف المناطق الجغرافية في العالم، مع التركيز على خرائط طريق السياسات ورسم خرائط طلب وتوريد الهيدروجين.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى