التقاريرتقارير النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

إنتاج أوبك النفطي يتجاوز 25 مليون برميل خلال مارس

الزيادة جاءت بقيادة إيران

سالي إسماعيل

ارتفع إنتاج الدول الأعضاء في منظمة أوبك من النفط بنحو 201 ألف برميل يوميًا خلال الشهر الماضي، بدعم زيادة الإمدادات في إيران وأنغولا وليبيا والعراق.

وأظهر تقرير أوبك الشهري -الصادر اليوم الثلاثاء- أن إنتاج الـ13 دولة العضو في المنظمة بلغ 25.042 مليون برميل يوميًا في مارس/آذار، مقارنة مع 24.842 مليون برميل يوميًا في الشهر السابق له.

الزيادة الأكبر

جاء ارتفاع إنتاج أوبك خلال الشهر الماضي مع زيادة إمدادات الخام التي تضخها 9 دول أعضاء في المنظمة.

وبحسب التقرير الشهري، فإن الزيادات الأكبر جاءت من إيران؛ إذ ارتفع إنتاجها النفطي بنحو 137 ألف برميل يوميًا، ليصل إلى 2.304 مليون برميل يوميًا.

كما صعد إنتاج أنغولا النفطي بنحو 40 ألف برميل يوميًا، مسجلاً 1.163 مليون برميل يوميًا، فيما شهد إنتاج النفط في كل من ليبيا والعراق زيادة قدرها 26 و23 ألف برميل يوميًا على الترتيب.

وكما يشير التقرير، فإن أغلب الزيادات في إنتاج النفط للدول الأخرى كانت محدودة، حيث تتراوح بين 1 و8 آلاف برميل يوميًا كحد أقصى.

انخفاض الإمدادات

في المقابل، تراجع إنتاج النفط في 4 دول أعضاء بمنظمة أوبك خلال مارس/آذار، مع حقيقة أن السعودية شهدت أكبر وتيرة خفض في الإمدادات.

ووفقًا للتقرير، تراجع إنتاج السعودية النفطي بنحو 33 ألف برميل يوميًا خلال مارس/آذار، ليصل إلى 8.090 مليون برميل يوميًا.

وشهد كل من الكويت والجزائر والإمارات انخفاضًا في إنتاجها خلال الشهر الماضي، لكن بفارق ضئيل للغاية مقارنة مع الشهر السابق له.

آفاق الطلب العالمي على النفط

عززت منظمة أوبك تقديراتها لنمو الطلب العالمي على النفط خلال العام الجاري، ليأخذ في الاعتبار التكنهات بشأن التعافي الاقتصادي الأقوى.

وتتوقع منظمة الدول المصدرة للنفط نمو الطلب العالمي على النفط هذا العام بنحو 6 ملايين برميل يوميًا، بزيادة تقدر بنحو 0.1 مليون برميل يوميًا عن تقديرات الشهر الماضي.

ونتيجة لذلك، يتوقع أن يبلغ إجمالي الطلب العالمي على النفط في العام الجاري 96.5 مليون برميل يوميًا في المتوسط.

ووفقًا للتقرير، فإن المراجعة بالرفع لتقديرات الطلب العالمي على الخام تأخذ في الاعتبار بشكل أساسي التعافي الاقتصادي الأقوى من المفترض في الشهر الماضي.

وأشار التقرير إلى أن هذا التفاؤل حيال الطلب العالمي يأتي مدعومًا ببرامج التحفيز ومزيد من تخفيف التدابير ذات الصلة بفيروس كورونا، وسط تسارع وتيرة توزيع اللقاحات المضادة للوباء.

ومع ذلك، فإن الطلب العالمي على النفط خلال النصف الأول من عام 2021 تراجع بالخفض؛ بسبب الموجات الجديدة من الفيروس والتطورات الأخيرة بشأن التدابير ذات الصلة بكورونا من عمليات إغلاق، خاصةً في أوروبا.

وكان الطلب العالمي على النفط انكمش في عام 2020 بنحو 9.5 مليون برميل يوميًا على أساس سنوي.

أوبك

ماذا عن المعروض؟

خفضت أوبك تقديراتها لنمو المعروض النفطي من خارج المنظمة خلال العام الجاري، مع الإشارة إلى 3 دول ستكون المحرك الرئيسي للنمو.

وترى منظمة الدول المصدرة للنفط أن المعروض من خارج أوبك سينمو بنحو 0.9 مليون برميل يوميا خلال عام 2021، بعد مراجعته بالخفض بنحو 0.03 مليون برميل يوميًا عن التقييمات السابقة.

ويعني ذلك أنه من المتوقع أن يبلغ إجمالي المعروض النفطي من خارج أوبك 63.8 مليون برميل يوميًا في المتوسط هذا العام.

وتقول أوبك إن ارتفاع أسعار النفط قد تترجم في الولايات المتحدة إلى زيادة مستوى الإنتاج خلال عام 2021، حسبما أوضح التقرير.

أوبك

وفي حين تعتقد أوبك أن المعروض النفطي من الولايات المتحدة سينمو بنحو 0.16 مليون برميل يوميًا في العام الجاري، لكنها تتوقع أن يكون كل من كندا والنرويج والبرازيل من بين المحركات الرئيسية الأخرى لنمو المعروض هذا العام.

ومن المتوقع أن ينمو إنتاج كندا النفطي بنحو 0.31 مليون برميل يوميًا، فيما سيرتفع إنتاج كل من النرويج والبرازيل بنسبة 0.15 و0.14 مليون برميل يوميًا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى