رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةطاقة متجددة

مالي توافق على تدشين محطتي طاقة شمسية

ضمن خطة الحكومة لزيادة قدرات الطاقة المتجددة

محمد فرج

تحاول مالي تسريع برنامجها للطاقة الشمسية منذ أشهر، مستفيدة من انخفاض تكاليف الألواح والمهمات الكهربائية.

ومنحت الحكومة امتيازًا لمدة 30 عامًا لشركة ليجندري إنرجي، وهي وحدة في شركة البناء الفرنسية ليجندر، لتمويل وتصميم وبناء وتشغيل محطة للطاقة الشمسية تبلغ 50 ميغاواط.

ومن المتوقع أن تصل استثمارات تنفيذ المشروع نحو 60.8 مليار فرنك أفريقي "110 مليون دولار"،حسبما ذكر موقع بي ڤي مجازين.

وقالت الحكومة المالية في بيان صدر عقب اجتماع مجلس الوزراء، إنه سيجري توقيع اتفاقية لشراء الطاقة الكهربائية، بين الشركة الوطنية "إنرجي دو مالي" وفانا سولار باور.

كما وافقت الحكومة على تدشين محطة للطاقة الشمسية الكهروضوئية بمنطقة سيغو في بلدية بيلينغانا، بقدرة 33 ميغاواط، ستبنيها شركة سكاتك النرويجية المستقلة المنتجة للطاقة.

زيادة قدرات الطاقة المتجددة

كانت شركة "أكو إنرجي" -التي تتخذ من فرنسا مقرًا لها- قد كلفت ببناء محطة الطاقة الشمسية البالغ طاقتها 50 ميغاواط في كيتا خلال نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، حيث يباع إنتاجها إلى شركة إي دي ام.

تهدف حكومة مالي إلى زيادة حصة البلاد من الطاقة المتجددة في مزيج الكهرباء الوطني إلى 25% بحلول عام 2033، بالإضافة إلى كهربة الريف بنسبة 61%.

ووفقًا لآخر الإحصاءات التي نشرتها الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا"، فإن مالي لم يكن لديها سوى 70 ميغاواط من الطاقة الشمسية المركبة التراكمية بحلول نهاية عام 2020، وجرى حساب جميع القدرات التي تمّ تركيبها حديثًا العام الماضي من قبل محطة الطاقة الشمسية بـ"أكو" في كيتا.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى