سلايدر الرئيسيةأخبار السياراتأخبار الغازسياراتعاجلغاز

مليون سيارة تعمل بالغاز الطبيعي تسير في شوارع مصر خلال 3 سنوات

إطلاق وتسليم الدفعة الأولى من مبادرة إحلال السيارات

سلمت مصر الدفعة الأولى من السيارات الجديدة العاملة بالغاز الطبيعي، في إطار مبادرة لتحويل السيارات إلى العمل بالغاز الطبيعي بدلاً من السولار والبنزين.

يأتي ذلك في إطار الخطة المصرية التي تستهدف نحو مليون سيارة تعمل بالغاز خلال 3 سنوات، إذ يجري العمل على تحويل وإحلال نحو 450 ألف سيارة بالغاز الطبيعي، من بينها 250 ألفًا سيتم إحلالها بسيارات جديدة، إلى جانب تحويل 200 ألف سيارة خلال المدة نفسها.

وقال وزير البترول والثروة المعدنية، المهندس طارق الملا: "هذا بخلاف 350 ألف سيارة تعمل بالغاز في أوقات سابقة، ما سيكون له أكبر الأثر في تخفيف الضغط على استهلاك الوقود التقليدي من البنزين والسولار".

مشروع إحلال السيارات

أكد وزير البترول المصري أن المشروع القومي للتوسع في استخدام الغاز الطبيعي وقودًا للسيارات توافرت له جميع عوامل النجاح خلال الآونة الأخيرة، وفي مقدمتها دعم الرئيس عبدالفتاح السيسي، علاوة على سياسات الإصلاح الاقتصادي التي أسهمت في إعادة تسعير منتجات الوقود بطريقة سليمة، ومن ثم تحفيز المواطنين على الاستفادة من فارق السعر بين الغاز الطبيعي والبنزين والسولار.

وتنفذ مصر برنامجًا متكاملًا ضمن إستراتيجيتها لتقديم بدائل أقلّ تكلفة من خلال الوقود النظيف للمواطن، عن طريق تحويل المركبات إلى العمل بالغاز الطبيعي، والتوسع في إنشاء محطات الوقود اللازمة لتموين السيارات.

وأشار وزير البترول إلى أن تكلفة الغاز تصل إلى٥٠% من تكلفة لتر البنزين، فضلًا عن توافر موارد الغاز الطبيعي لتلبية احتياجات الاستهلاك المحلي.

محطات الغاز الطبيعي

استعرض الملا -بحسب بيان وزارة البترول حصلت منصة الطاقة على نسخة منه- البرنامج الذي تنفذه وزارته في إطار مبادرة إحلال المركبات للعمل بالغاز الطبيعي، مشيرًا إلى العمل بخطى سريعة لتوفير عدد كافٍ وملائم من محطات ومراكز تموين وتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي، ونشرها في جميع المحافظات والمدن على مستوى الجمهورية، وتغطية المحاور والطرق الرئيسية، والسريعة، والصحراوية، والزراعية، بخدمات المحطات، بما يلبي احتياجات المواطنين المستفيدين من المبادرة.

وأوضح أنه من المستهدف مضاعفة عدد المحطات إلى 1000 محطة على مستوى الجمهورية خلال عام واحد بدلاً من 250 محطة عند إطلاق المبادرة.

ولفت إلى تشغيل أول محطة وقود متنقلة لتموين السيارات بالغاز الطبيعي التي ستجوب الطرق والمحاور الرئيسية، وسيتم الدفع بنحو 10 وحدات أخرى تباعًا، بما يسهم في تلبية احتياجات مستخدمي الخدمة بين المواطنين، والتيسير عليهم، وطمأنتهم على توافرها.

كما يجري إدخال خدمات الغاز الطبيعي في محطات التموين بالبنزين والسولار؛ لتوفير جميع البدائل والخدمات أمام المواطن.

اقرأ أيضا..

 

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى