سلايدر الرئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

خطة عراقية لزيادة الإيرادات النفطية وسد عجز الموازنة

بعد أن اقتربت من حاجز الـ6 مليارات دولار في مارس

يسعى العراق إلى زيادة إيراداته النفطية، من خلال اتباع عدد من الخطط والإستراتيجيات لسد العجز الذي تعاني منه الموازنة العامة للبلاد التي تعتمد على النفط مصدرًا رئيسيًّا لإيراداتها.

وقال وكيل وزارة النفط لشؤون الاستخراج كريم حطاب إن بلاده تهدف إلى زيادة القيمة المالية لنفطه، من خلال تحقيق أعلى الإيرادات المالية لخزينة الدولة، لاعتمادها المباشر على الإيرادات المتحصلة من بيع النفط، حسبما ذكرت وكالة الأنباء العراقية "واع".

كانت الإحصاءات الرسمية لوزارة النفط العراقية أظهرت تسجيل أعلى معدل عائد شهري خلال 14 شهرًا من صادرات النفط، خلال مارس/آذار الماضي، مقتربة من حاجز 6 مليارات دولار.

خطة زيادة الإيرادات النفطية

لفت وكيل وزارة النفط العراقية إلى أن شركة تسويق النفط العراقية "سومو" تعتمد آلية معروفة في السوق النفطية العالمية من خلال التعاقدات مع شركات عالمية رصينة، تمتلك المصافي وتتعامل مع نوعية النفط العراقي.

وأضاف حطاب أن الآلية التي تتبعها شركة سومو في بيع النفط تكون من خلال التعامل مع الشركات مباشرة عبر الخطابات والرسائل الإلكترونية الرسمية، ولا تتعامل مع أي شركات وسيطة.

وأشار إلى أن الحصص المتوقعة للتصدير إلى الشركات سنويًّا تُخصص من قِبل مجلس يرأسه وزير النفط، ويضم وكلاء الوزارة، ومدير عام شركة تسويق النفط، والدوائر المعنية في سومو، فضلاً عن مديري الدوائر الرقابية والقانونية في مركز الوزارة وغيرها.

وبيّن أن أكبر الدول المستوردة للنفط العراقي هي الصين والهند، ثم دول أخرى وشركات من آسيا وأوروبا والولايات المتحدة.

أسعار البنزين في العراق

من جهة أخرى، أكدت لجنة النفط والطاقة النيابية في العراق، اليوم الجمعة، أن أسعار البنزين ثابتة، مشيرة إلى عدم وجود زيادة على أسعار البنزين.

وقال عضو اللجنة بهاء الدين النوري إن اللجنة تواصلت مع وزارة النفط ورفضت زيادة سعر لتر البنزين إلى 500 دينار عراقي (0.34 دولارًا أميركيًّا) بدلًا من 450 دينارًا (0.31 دولارًا أميركيًّا).

وأضاف أن زيادة سعر لتر البنزين كان مقترحًا من وزارة النفط وتم رفضه، مؤكدًا ثبات سعر البنزين على سعره الحالي.

اقرأ أيضا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى