طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةسلايدر الرئيسيةعاجل

وزير الطاقة السعودي: ملتزمون بخفض الانبعاثات وتبني الاقتصاد الدائري للكربون

الأمير عبدالعزيز: نحن الأقدر على أن نكون وطن الطاقة

قال وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان إن مشروع محطة سكاكا للطاقة الشمسية يأتي ضمن رؤية المملكة 2030 للتحول من استهلاك الوقود السائل إلى الغاز والطاقة المتجددة.

جاء ذلك في كلمته اليوم الخميس خلال مراسم التوقيع على اتفاقيات لشراء الكهرباء من الطاقة المتجددة، بحضور أمير منطقة الجوف الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز، وبرعاية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وأوضح الأمير عبدالعزيز أن "سكاكا ودومة الجندل هما بداية مشروعات الطاقة المتجددة في المملكة.. إجمالي قدرات المشروعات الجديدة للطاقة المتجددة 3670 ميغاواط، وتوفر الكهرباء إلى 600 ألف وحدة سكنية".

وقال: "نحن أرخص الأسعار والأفضل، ونحن الأقدر على أن نكون وطن الطاقة عالميًا"، موضحًا أن القطاع الخاص يسهم بدور جوهري في مشروعات الطاقة المتجددة بالمملكة.

السعودية وخفض الانبعاثات

أشاد وزير الطاقة -في الوقت نفسه- بدور شركة أكوا باور السعودية العملاقة (التي تديرها الدولة) في إدارة مشروعات الطاقة المتجددة خلال الفترة المقبلة.

وحول ما يتعلق بجهود خفض انبعاثات الكربون، قال الأمير عبدالعزيز: "نحن ملتزمون بخفض الانبعاثات، ونتبنى نهج الاقتصاد الدائري للكربون الذي أقرته مجموعة العشرين".

وأشار في الوقت ذاته إلى "العمل على إتمام مشروعات الربط الكهربائي مع مصر والأردن والعراق والعديد من الدول الأخرى".

مزيج الطاقة السعودي

كان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أوضح، في بيان صحفي اليوم الخميس، أن مشروعات الطاقة المتجددة التي يُجرى إنشاؤها في أنحاء المملكة "تمثل عناصر جوهرية في الخطط الرامية للوصول إلى مزيج الطاقة الأمثل لإنتاج الكهرباء".

وأوضح أن مزيج الطاقة يستهدف أن تصبح حصة كل من الغاز ومصادر الطاقة المتجددة في هذا المزيج نحو 50% بحلول عام 2030، وأن يحل الغاز والطاقة المتجددة محل ما يقارب مليون برميل بترول مكافئ من الوقود السائل يوميًّا، تستهلك كوقود في إنتاج الكهرباء وتحلية المياه.

وقال إن "هذه المشروعات تجسّد جهود المملكة الرامية إلى توطين قطاع الطاقة المتجددة، وتعزيز المحتوى المحلي فيه، وتمكين صناعة مكونات إنتاج الطاقة الشمسية وطاقة الرياح محليًّا، لتصبح المملكة خلال الأعوام الـ10 المقبلة مركزًا عالميًّا للطاقة التقليدية والمتجددة وتقنياتها".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى