رئيسيةأخبار النفطنفط

إكسون موبيل تدرس غلق مصفاة سلاغن في النرويج

الشركة تتبع إستراتيجية بيع الأصول الأقل نشاطًا

آية إبراهيم

تدرس شركة إكسون موبيل الأميركية إغلاق مصفاة سلاغن لتكرير النفط في النرويج التي لديها القدرة على معالجة 120 ألف برميل من الخام يوميًا، بغرض تحويل الموقع إلى محطة استيراد.

وتتضمن خطة إكسون تحسين مجموعة أعمالها من خلال بيع الأصول الأقلّ إستراتيجية، وتركيز استثماراتها على المشروعات المميزة والأفضل صناعيًّا، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

مصفاة سلاغن

تم بناء مصفاة سلاغن بالقرب من تونسبيرغ (جنوب شرقي النرويج) في عام 1961، ومهمتها معالجة النفط الخام من بحر الشمال، وتُصدّر نحو 60% من الإنتاج.

وقالت وحدة إيسو التابعة لشركة إكسون في النرويج إنه من السابق لأوانه تحديد موعد اتخاذ القرار النهائي.

وأضافت المتحدثة باسم إيسو، آن فوجنر: "من الناحية العملية هذا يعني أننا سنتوقف عن إنتاج المنتجات النفطية في المصفاة وبدلا من ذلك سنستوردها".

السوق الأوروبية

قالت إيسو إن المصافي تعمل في أوروبا، وهي سوق تزداد فيها التحديات، وتتميز بانخفاض الطلب والمنافسة القوية، ما يؤدي إلى طاقة فائضة في السوق.

وانخفض الطلب على وقود النقل البري في النرويج، وهي رائدة في العالم في مجال الاعتماد على السيارات الكهربائية.

كانت شركة إكسون موبيل قد أعلنت إغلاق مصفاة ألتونا النفطية غرب ملبورون في أستراليا في فبراير/شباط الماضي التي بدأت العمل عام 1949.

جاء قرار إغلاق مصفاة ألتونا بعد تقييم مستوى نشاط المصفاة، إذ تبين أن ألتونا لم تعد مجدية اقتصاديًا، الأمر الذي تسبب في الاستغناء عن 300 عامل.

جدير بالذكر أن إكسون تركّز على زيادة إمكانات الأرباح، وتوليد تدفق نقدي لتمويل استثمارات رأس المال المستقبلية، وخفض الديون، والتخطيط للحفاظ المستقبلي على استقرارية الأرباح.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى