التقاريرتقارير منوعةرئيسيةعاجلمنوعات

مبيعات الذهب.. المصارف المركزية تسجل أضعف بداية لعام خلال عقد

سالي إسماعيل

تحولت المصارف المركزية حول العالم إلى صافي مشتريات للذهب خلال فبراير/شباط الماضي، لكنها سجلت أضعف بداية لعام فيما يزيد عن عقد.

وكشف تقرير صادر عن مجلس الذهب العالمي، اليوم الأربعاء، أن المصارف المركزية أضافت 8.8 طن من الذهب إلى احتياطياتها العالمية من المعدن الأصفر خلال شهر فبراير/شباط.

وفي شهر يناير/كانون الثاني الماضي، سجلت المصارف المركزية صافي مبيعات من الذهب قدره 25.5 طنًا، ليكون الشهر الثالث الذي يشهد صافي مبيعات منذ يونيو/حزيران عام 2020.

بداية ضعيفة

في غضون أول شهرين من عام 2021، بلغ صافي مبيعات المصارف المركزية حول العالم 16.7 طن، وهي أضعف بداية لعام فيما يزيد عن عقد.

ولا تزال الصورة بالنسبة لطلب المصارف المركزية على الذهب غير مؤكدة نوعًا ما، حيث شهدت الأشهر الأخيرة تأرجحًا بين صافي المبيعات وصافي المشتريات، بحسب مجلس الذهب العالمي.

الدول الأكثر شراءً

على غير المألوف، جاءت الهند في صدارة قائمة الأكثر شراءً للذهب خلال فبراير/شباط الماضي، حيث اشترت نيودلهي نحو 11.2 طن من المعدن النفيس.

وفي المرتبة الثانية، حلّت أوزبكستان بشراؤها 7.2 طنًا من الذهب، فيما أضافت قازاخستان 1.6 طنًا من المعدن النفيس لإجمالي احتياطياتها، كما اشترت كولومبيا 0.5 طنًا من الذهب.

الدول الأكثر مبيعًا

جاءت تركيا في مقدّمة صفوف البائعين، حيث باعت نحو 11.7 طنًا من الذهب خلال فبراير/شباط الماضي.

ومن بين المصارف المركزية الأخرى التي باعت المعدن الأصفر من احتياطياتها، كان المركزي في المكسيك ومالطا، لكن المبيعات كانت ضئيلة للغاية.

تغيّر المعنويات

تشير مدونة نشرها مجلس الذهب العالمي إلى أنه من غير المرجح اعتبار صافي المبيعات مؤشرًا على تغيير في المعنويات تجاه الذهب بصفة أصل احتياطي.

وأرجع التقرير ذلك إلى سببين رئيسين، أحدهما يكمن في أن البيع للمعدن النفيس جاء في الأغلب من مجموعة صغيرة من المصارف المركزية، نتيجة الصعوبات الاقتصادية الناجمة عن الوباء وزيادة الطلب المحلّي على الذهب.

أمّا الأمر الآخر، فيتمثّل في أنه لا يزال هناك صافي مشتريات بوتيرة ثابتة ومعتدلة من جانب البلدان الأخرى.

الأكثر حيازة

كالعادة لم تشهد قائمة الدول الأكثر حيازة لمعدن الذهب تغييرات تُذكر، حيث حلّت الولايات المتحدة في صدارة القائمة.

وبحسب التقرير، بلغ إجمالي حيازات الدول حول العالم من الذهب باعتباره احتياطي 35.218 ألف طن، خلال شهر فبراير/شباط الماضي.

وشغل صندوق النقد الدولي مكانة في قائمة الأكثر حيازة، ليكون الجهة الوحيدة في قائمة تضم نحو 100 دولة.

وجاءت الولايات المتحدة في المرتبة الأولى مع حيازة من الذهب قدرها 8133.5 طنًا، تليها ألمانيا في المركز الثاني باحتياطيات 3362.4 طنًا، ثم صندوق النقد الدولي باحتياطيات 2814 طنًا.

وشغلت إيطاليا الترتيب الرابع بحيازة قدرها 2451.8 طنًا من الذهب، فيما حلّت فرنسا في المرتبة الخامسة بحيازة 2463.3 طنًا، ثم روسيا والصين بامتلاك 2295.4 طنًا، و1948.3 طنًا، ليكونا في المركزين السادس والسابع على التوالي.

وجاءت سويسرا واليابان والهند في المراكز الثلاثة من الثامن وحتى العاشر، بحيازة قدرها 1040 طنًا و765.2 طنًا و687.8 طنًا على الترتيب.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى