أخبار منوعةرئيسيةعاجلمنوعات

تحديث - أسعار الذهب تتراجع مع التفاؤل بشأن النمو الاقتصادي

تراجعت أسعار الذهب في نهاية تعاملات اليوم الأربعاء، مع استقرار الدولار، والتفاؤل بشأن النمو الاقتصادي العالمي.

وأدّت البيانات الاقتصادية القوية إلى التقليل من جاذبية المعدن الأصفر بصفته ملاذًا آمنًا، لكن هبوط عوائد السندات الأميركية حدّ من خسائر الذهب.

أسعار الذهب اليوم

تراجع سعر العقود الآجلة لمعدن الذهب، تسليم شهر يونيو/حزيران، بنسبة 0.1%، ما يعادل 1.40 دولارًا، ليصل إلى 1741.60 دولارًا للأوقية، بنهاية تعاملات اليوم، بعد أن كان متراجعًا عند 1731.20 دولارًا خلال التعاملات.

وبحلول الساعة 5:40 مساءً بتوقيت غرينتش، هبط سعر التسليم الفوري للمعدن النفيس، بنسبة 0.2%، أو 3.10 دولارًا، مسجلًا مستوى 1740.13 دولارًا للأوقية.

وفي الوقت نفسه، استقر سعر عقود الفضة، تسليم شهر مايو/أيار، عند مستوى 25.21 دولارًا للأوقية.

فيما شهد سعر التسليم الفوري لمعدن البلاتين هبوطًا بنسبة تزيد عن 0.9%، ما يوازي 11.59 دولارًا، ليصل إلى 1229.06 دولارًا للأوقية.

في حين تراجع سعر البلاديوم في المعاملات الفورية بنحو 2.1%، ما يعادل 56.68 دولارًا، ليصل إلى 2628.47 دولارًا للأوقية.

وفي تلك الأثناء، استقر مؤشر الدولار -والذي يتبع أداء العملة الأميركية مقابل سلة من 6 عملات رئيسة- عند مستوى 92.34 نقطة.

التفاؤل الاقتصادي

أظهرت بيانات أمس الثلاثاء، أن فرص العمل المتاحة في الولايات المتحدة ارتفعت إلى أعلى مستوى لها في عامين خلال فبراير/شباط، إذ انتعش التوظيف مع تعزيز الطلب المحلي، وسط زيادة التطعيمات باللقاح المضاد لوباء كوفيد -19.

كما عاد النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو إلى النمو خلال الشهر الماضي، مدعومًا بالتوسع القياسي في قطاع التصنيع.

وفي غضون ذلك، رفع صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي إلى 6% في العام الجاري، مقارنة مع 5.5% سابقًا.

وتتزايد التوقعات بأن تسارع النمو الاقتصادي والتضخم في الولايات المتحدة قد يجبر بنك الاحتياطي الفيدرالي على التخلّي عن تعهده بالحفاظ على معدلات الفائدة بالقرب من الصفر حتى عام 2023 على الأقلّ.

وينتظر المستثمرون صدور محضر اجتماع السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي خلال الشهر الماضي، وذلك في وقت لاحق من اليوم.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى