منوعاتأخبار منوعةرئيسية

مصر.. تعظيم مخزونات الفوسفات مع دخول 3 مناطق حيز الإنتاج

تواصل مصر جهودها في تعظيم مخزونات خام الفوسفات، حيث تم تأكيد الاحتياطي والمخزون في 7 قطاعات بمناطق البحر الأحمر والسباعية والوادي الجديد، ووضع 3 مناطق في حيز الإنتاج وجاري استكمال الإجراءات الخاصة بوضع باقي المناطق تباعًا.

وأكد وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا، أنه يتم حاليًا تنفيذ برنامج لتعظيم موارد مصر من الفوسفات وزيادة القيمة المضافة ومردودها الاقتصادي على الناتج القومي، من خلال التوسع في برامج استكشاف وتأكيد احتياطيات خام الفوسفات لإمداد الصناعات المحلية باحتياجاتها والتصدير، بحسب بيان صحفي صادر اليوم الإثنين حصلت منصة "الطاقة" على نسخة منه.

شركة فوسفات مصر

أكد الملا المُضي قدمًا في تنفيذ مجمع إنتاج حامض الفوسفوريك بمنطقة أبوطرطور بالوادي، وذلك خلال ترؤسه أعمال الجمعية العامة لشركة فوسفات مصر عبر تقنية التواصل المرئي لاعتماد نتائج أعمال عام 2020.

وأوضح رئيس فوسفات مصر، المهندس محمد عبدالعظيم، أن الشركة تعد أكبر منتج ومُصدر للفوسفات على مستوى مصر خلال عام 2020، وأن حجم مبيعاتها من الفوسفات شهد نموًا مقارنة بالعام السابق بالرغم من تأثيرات جائحة كورونا على المستويات كافة، حيث وصل إلى نحو 2.4 مليون طن بزيادة 9.2% عن العام الماضي.

احتياطيات 60 مليون طن

أكد عبدالعظيم أن الشركة تعمل حاليًا على تأكيد احتياطيات تقدر بنحو 60 مليون طن لتلبية احتياجات مشروع حامض الفوسفوريك الجديد، الذي سيقام بهضبة أبوطرطور بمحافظة الوادي الجديد.

وأشار إلى توقيع العقد الخاص بمناقصة تركيب وتأهيل السيور الناقلة للخام حتى موقع مصنع حامض الفوسفوريك والتي ستقوم بتنفيذها شركة دونج يانج الكورية.

وأوضح أن حجم صادرات الشركة يمثل نحو 70% من الصادرات المصرية سنويًا من الفوسفات، وهو مايدعم تواجدها في السوق العالمي من أجل تعظيم الناتج القومي وزيادة الحصيلة الدولارية للدولة.

وأشار الى إقامة مشروع نزع الغبار من خام الفوسفات كمشروع تجريبى بطاقة استيعابية 30 الف طن شهريا ليتوافق مع المواصفات القياسية للسوق الأوروربي، والذي دخل الآن حيز التشغيل، وجاري العمل على دراسات رفع معدلات الإنتاج من الخامات منزوعة الغبار لتصل إلى 700 ألف طن سنويا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى