رئيسيةأخبار الغازالتقاريرتقارير الغازتقارير الكهرباءعاجلغازكهرباء

تفاقم أزمة توريد الغاز الإيراني للعراق.. ومخاوف من "الظلام" بحلول الصيف

آية إبراهيم

حذر مسؤول عراقي من استمرار أزمة توريد الغاز الإيراني إلى بلاده، رغم سداد المستحقات المتأخرة على بغداد، وإمكان تعرُض البلاد إلى "الظلام" في الصيف المقبل.

وأكد المتحدث باسم وزارة الكهرباء العراقية أحمد موسى، أن المستحقات المالية المتأخرة على بغداد "هي الآن في في حيازة مصرف (تي بي أي) الإيراني، لكن أزمة توريد الغاز بالكمية المتفق عليها لازالت مستمرة".

ونقلت وكالة الأنباء العراقية الرسمية "واع" قول موسى اليوم الأحد: إن "البنوك الإيرانية تواجه صعوبات بسبب العقوبات الأمريكية المفروضة عليها، كما أنه من الصعب تسديد المتستحقات المالية الملزم بها العراق بعملة بالدولار الأميركي".

فشل خطة الاستيراد العراقية

أوضح المتحدث باسم الوزارة، أنه كان مُخطَط في السابق استيراد 50 مليون متر مكعب من الغاز الإيراني في فصل الشتاء، و70 مليونًا مع حلول صيف العام الجاري.

وأضاف أن مشكلة توريد الغاز الإيراني متفاقمة حتى الآن، لأن طهران لم تورد الغاز بالكميات المطلوبة، وفشلت الخطة المتوقعة، حيث لم تدعم إيران بغداد إلا بـ 22 أو 23 مليون متر مكعب من الغاز.

مقترح عراقي لحل أزمة الغاز

قال أحمد موسى: إن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بادر بحل الأزمة من خلال عقد الوفود الحكومية اتفاقيات وبروتوكولات جديدة لحل أزمة توريد الغاز.

وتابع: من الضروري حل الأزمة بشكل عاجل، حيث أوشك حلول موسم الصيف الذي تزداد فيه الحاجة إلى الغاز من أجل تشغيل المحطات".

وأضاف أن وزارة الكهرباء تسيطر على الموقف من ناحية المنظومة الكهربائية، نظرًا لاعتدال درجة الحرارة الموسم الحالي، لكن الأزمة تبدأ بالظهور التدريجي كلما اقترب الصيف.

وأوضح أن إقرار الموازنة يدعم استدامة العمل في العديد من المشروعات التي توقفت، لأن مستحقات الغاز الواقعة على العراق من الضروري الإيفاء بها للجانب الايراني.

وقال: "جاري العمل على تقديم حلول لهذه المشكلة، حيث تظهر ملامح اتفاق بين الجانبين العراقي والإيراني في هذا الخصوص".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى