أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

باركيندو: أوبك+ بحاجة للاستمرار في هذا المسار الحذر

شدد الأمين العام لمنظمة أوبك، محمد باركيندو، على الحاجة لاتّباع نهج حذر، مع الإشارة مجددًا إلى أن حالة عدم اليقين لا تزال قائمة.

وقال باركيندو، خلال اجتماع وزراء أوبك+، اليوم الخميس: "نحن بحاجة للاستمرار في هذا المسار الحذر لظروف سوق النفط الحالية، وأن نسترشد بالبيانات والتحليلات".

إشارات التعافي

أوضح أمين عامّ أوبك، خلال الاجتماع المنعقد عبر تقنية الاتصال المرئي، أن هناك علامات كثيرة تشير إلى التعافي وإعادة التوازن في الأسواق.

ومن بين هذه الإشارات، النشر الإيجابي للقاحات المضادة للوباء، والمزيد من الحوافز المالية، خاصة الحزمة الأميركية البالغة 1.9 تريليون دولار، فضلًا عن الالتزام المستمر بإعلان التعاون لتحقيق الاستقرار المستدام في الأسواق وخفض مستويات المخزون، طبقًا لما قاله باركيندو.

العمل الجماعي

أضاف الأمين العامّ: "لقد كان التفاني والعمل الجماعي والمرونة التي أظهرناها خلال العام الماضي بمثابة ضوء توجيهي للتعافي الذي شهدناه جميعًا".

وتابع: "يجب أن يظل هذا في مقدّمة وقلب كل شيء نقوم به، حيث نتطلع للبناء على ما حققناه حتى الآن".

ترقّب القرار

يترقب الجميع قرار تحالف أوبك+ بشأن سياسة الإنتاج النفطي في شهر مايو/أيار المقبل، وذلك في ختام اجتماع اليوم المنعقد افتراضيًا.

وتشير التكهنات إلى أن المجموعة قد تُبقي قيود الإمدادات الحالية كما هي دون تغيير.

وفي حين تشير تقارير إعلامية إلى أن الاجتماع قد يُسفر عن تمديد اتفاق خفض الإمدادات الحالي -البالغ 7 ملايين برميل يوميًا- لشهر آخر، وسط حالة عدم اليقين، لكن آخرين يفترضون زيادة تدريجية للإمدادات.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى