أخبار السياراتسيارات

شاومي تدخل عالم صناعة السيارات الكهربائية

الشركة الصينية تستثمر 10 مليارات دولار أميركي

آية إبراهيم

اقتحمت الشركة المصنّعة للهواتف الذكية شاومي "Xiaomi" الصينية عالم صناعة السيارات الكهربائية، لمسايرة اتجاه عمالقة التكنولوجيا في التحول إلى سياسة التنقل الأخضر.

وتعهدت شاومي باستثمار 13 مليار دولار أسترالي (10 مليارات دولار أميركي)، خلال الـ10 سنوات القادمة في مشروعات السيارات الكهربائية الجديدة، حسبما ذكر موقع ذا دريفين.

إستراتيجية شاومي الخضراء

قال المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة شاومي، لي جون، في بيان عبر موقع الشركة، إن مشروعات السيارات الكهربائية تتصدّر أعمالها خلال الفترة المقبلة.

وأضاف لي جون: "تقرر التوجّه إلى مشروعات السيارات الكهربائية بعد جولات عديدة من النقاش بين جميع شركائنا، ويُعَدّ هذا هو آخر مشروع ريادي رئيس في حياتي".

وأكد الرئيس التنفيذي للشركة أنه على أتمّ استعداد للمغامرة بكل شيء من أجل مستقبل السيارات الكهربائية الذكية، مشيرًا إلى أنه لديه إصرارًا كاملًا على قيادة فريق العمل للنجاح في المشروعات.

إمكانات شاومي

قالت الشركة في بيان، إنها مهيأة تمامًا للانضمام إلى سوق المركبات الكهربائية، كما إن لديها الفهم العميق لنماذج الخدمة المستندة إلى الإنترنت، وتكامل البرامج والأجهزة.

وتمتلك شاومي الصينية خط إنتاج متنوع -يصنع الهواتف الذكية وأجهزة التلفزيون ونطاقات اللياقة البدنية والدراجات البخارية الإلكترونية وحتى المصابيح الكهربائية، وعلى رأس ذلك تمتلك موارد مالية تمكّنها من دخول السباق.

وقال لي جون: "تمثّل السيارات الكهربائية الذكية واحدة من أكبر فرص العمل خلال العقد المقبل، وتمثّل عنصرًا لا غنى عنه للحياة الذكية".

قرار شاومي

يُعدّ دخول شاومي سباق التنقل الأخضر خيارًا طبيعيًا لها، لتحقيق التوسع في نظامها البيئي الذكي"AIoT"، والنجاح في هدفها المتمثل منح الجميع حياة أفضل من خلال التكنولوجيا المبتكرة.

وتتولى مشروعات المركبات الكهربائية الجديدة شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة شاومي، ومن المقرر أن تنافس مجموعة من الشركات الأخرى في الصين، مثل تيسلا ونيو ووارن بافيت وإم جي.

الصين السوق الأكبر

تُعدّ الصين أكبر سوق للسيارات الكهربائية في العالم، ومن المتوقع أن تصل المبيعات لنحو 2 مليون مركبة في عام 2021، محققة زيادة 51% في المبيعات مقارنة بعام 2020.

وعلى الرغم من أن المركبات الكهربائية لا تزال تمثّل أقلّ من 5% من المبيعات العالمية، فقد أحدثت اضطرابًا في صناعة السيارات مع ميزة التكامل الوثيق بين الأجهزة والبرامج، ونهج جديد لطرح أفاق جديدة في عالم السيارات.

وتضع شركة تيسلا التي قادت الطليعة الجديدة في صناعة السيارات ذلك في عين الاعتبار، حيث طرحت مؤخرًا برنامجًا تجريبيًا ذاتي القيادة للعملاء الذين ينتظرون بفارغ الصبر.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى