أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

تفاؤل كويتي حذر لـ أسواق النفط

قبيل اجتماع أوبك+

أبدى وزير النفط الكويتي محمد الفارس "تفاؤلًا حذرًا" اليوم الأربعاء، بأن الطلب العالمي على النفط سيتحسّن مع "انتشار توزيع لقاحات كورونا والتعافي التدريجي في نشاط الصناعة".

وقبيل اجتماع مشترك لمنظمة البلدان المصدّرة للبترول (أوبك) ومنتجين كبار آخرين للنفط، قال الوزير، إن "ميزان العرض والطلب" في السوق تحسّن بشكل كبير نتيجة تخفيضات الإنتاج التي تنفّذها المجموعة المعروفة باسم أوبك+، وفقًا لما أوردته وكالة الأنباء الكويتية (كونا).

ويترأس وزير النفط محمد الفارس وفد دولة الكويت المشارك في الاجتماع الـ28 للّجنة الوزارية المشتركة لمراقبة الإنتاج المقرر اليوم الأربعاء، والاجتماع الوزاري الـ15 لمنظمة الدول المصدّرة للنفط والدول المنتجة من خارجها (أوبك+) المقرر عقده غدًا الخميس، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي.

دعم جهود أوبك+

قال الفارس في بيان صحفي صادر عن وزارة النفط اليوم، إن بلاده تدعم كل الجهود التي تتخذها منظمة أوبك والمنتجون المستقلون من خارجها، من خلال التزامها الكامل بتخفيض مستويات الإنتاج بالشكل المطلوب والمتفق عليه والذي أسهم بشكل كبير في تحسّن ميزان العرض والطلب خلال الفترة الماضية.

وأكد حرص الكويت على نجاح كل جهود المنظمة الهادفة إلى تحقيق توازن السوق والعودة بمستويات المخزون النفطي إلى المستويات الطبيعية.

وأضاف أن قرارات أوبك+ تتّسم بالنهج اليقظ لمواكبة الأحداث المتغيرة لاحتياجات السوق، والتي تقررها المنظمة شهريًا خلال الاجتماع الدوري.

وأشاد بالتعاون بين جميع دول المنظمة والشركاء من خارجها في إطار جهودهم المستمرة في العمل والتعاون المشترك لدعم استقرار سوق النفط وتعزيز الانتعاش الاقتصادي العالمي من خلال الحفاظ على تدفقات ثابتة للطاقة عالميًا.

الخفض السعودي الطوعي

أثنى الوزير على مبادرة السعودية باستمرار خفض إنتاجها بشكل طوعي خلال شهر أبريل/نيسان، الذي سيدعم الاستقرار في الأسواق النفطية، وعلى الجهود والمشاورات التي قادتها المملكة بشكل مكثف مع روسيا ومع بقية الدول المشاركة في اتفاق أوبك+.

ويضم وفد دولة الكويت إلى الاجتماعين -علاوة على الوزير الفارس- كلًّا من محافظ الكويت لدى أوبك هيثم الغيص، والممثل الوطني للكويت لدى أوبك محمد الشطي.

اقرأ أيضا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى