التقاريرتقارير النفطرئيسيةعاجلنفط

استطلاع: تحركات أوبك+ تدعم استقرار أسعار النفط فوق 60 دولارًا

وسط ترقب من منتجي الخام الصخري

أظهر استطلاع حديث أن الجهود التي يبذلها تحالف أوبك+ تدعم استقرار أسعار النفط فوق مستوى 60 دولارًا للبرميل خلال العام الجاري، بالتزامن مع تعافي الطلب على الخام مع بدء حملات التطعيم ضد كوفيد-19 في العديد من دول العالم.

وتوقّع الاستطلاع الذي أجرته وكالة رويترز وشارك فيه نحو 48 محللًا متخصصًا، أن يسجّل متوسط سعر خام برنت خلال 2021، نحو 63.12 دولارًا للبرميل، مقارنة بنحو 59.07 دولارًا خلال شهر فبراير/شباط الماضي، ومرتفعًا بما يقارب 4 دولارات عن بداية العام الحالي، والتي سجّلت في المتوسط 59.36 دولارًا.

يأتي ذلك في الوقت الذي تترقب فيه أسواق النفط اجتماع وزراء تحالف أوبك+، المقرر عقده غدًا الخميس، للاتفاق على سياسة إنتاج النفط خلال شهر مايو/أيار المقبل.

ومن غير المرجح أن يشهد اتفاق خفض إمدادات النفط بنحو 7 ملايين برميل يوميًا من جانب تحالف أوبك+ تغييرات تُذكر.

سوق النفط
جيوفاني ستوفينو

مساعي أوبك+

قال محلل السلع في بنك يو بي إس في سويسرا، جيوفاني ستوفينو، إنه في ظل مساعي تحالف أوبك+ للحفاظ على توجهاته الحذرة بشأن الإنتاج، وتسارع وتيرة التطعيمات ضد فيروس كورونا، من المتوقع أن تصل مخزونات النفط لمستواها الطبيعي في منتصف العام، "ما من شأنه دعم الأسعار".

من جانبه، ربط كبير محللي الأسواق في أواندا "إدوارد مويا"، بدء تعافي الاقتصاد الأميركي من آثار فيروس كورونا، مع تصاعد الطلب العالمي على النفط رغم تهاوي التوقعات في أوروبا.

ويتوقع عدد كبير من الخبراء نمو الطلب بين 5 إلى 7 ملايين برميل يوميًا العام الجاري، رغم تجدد إغلاقات في أوروبا بسبب كوفيد-19.

وربط العديد من الخبراء فرضية تعافي الأسعار بتمديد تحالف أوبك+ تخفيضات الإنتاج التي من المقرر حاليًا أن تستمر حتى أبريل/نيسان، على أن تكون الزيادة طفيفة فيما بعد.

النفط الصخري يترقب

قال محلل أسواق الطاقة في شركة التأمين الأميركية "آي.إي.جي" مارشال ستيفز، إن مستوى 60 دولارًا للبرميل قد يكون بالغ الأهمية، حيث تزداد الجدوي الاقتصادية للنفط الصخري الأميركي فوق هذا المستوى، ما يؤدي إلى عودة نمو إنتاج الخام الأميركي المنافس لـ أوبك+ على حصة في أسواق النفط.

وتوقّع أن تبدأ السعودية زيادة الإنتاج عند وصول أسعار النفط أعلى من 70 دولارًا، إلّا أنه "في حال الوصول لهذا السعر سيكون الإنتاج الأميركي بدأ يأخذ المستوى الصاعد، مع مساعي شركات النفط الصخري لتعزيز أرباحها".

من جانبها، أشارت محللة مجموعة إنتيسا سان باولو الإيطالية، دانيلا كورسيني، إلى أن الأسعار المرتفعة قد تقود لنمو الإنتاج وتدفع الدول الأعضاء في تحالف أوبك+ لعدم الالتزام بالحصص المتفق عليها.

وأضافت: "واشنطن قد تُجري محادثات مع إيران بشأن الاتفاق النووي، وهو ما يعني زيادة صادرات طهران النفطية في نهاية 2021".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى