رئيسيةأخبار النفطنفط

عرض فنزويلي مثير "النفط مقابل اللقاح"

عرض الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، مبادلة النفط باللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد "النفط مقابل اللقاح" في ضوء سرعة ارتفاع أعداد المصابين بالفيروس والعقوبات الأميركية المفروضة على بلاده.

وقال مادورو: "فنزويلا لديها ناقلات نفط، ولديها العملاء الذين يشترون النفط منها، وستخصص جزءا من إنتاجها لضمان تلبية جميع احتياجاتها من اللقاحات"، حسبما جاء في بيان. ولم يوضح مادورو تفاصيل خطة مبادلة النفط باللقاحات.

وتعاني فنزويلا من أزمة سياسية واقتصادية طاحنة. ونظرا لنقص العملات الأجنبية والعقوبات الأميركية المفروضة عليها، لا تستطيع بالكاد استيراد الأغذية والأدوية والاحتياجات الأساسية اليومية، كما تعاني من نقص في إمدادات البنزين، رغم أن لديها أكبر احتياطي نفطي في العالم.

ويرى مادورو أن فنزويلا أمامها خيار واحد متاح بجانب عرض "النفط مقابل اللقاح"، ألا وهو اقناع البنوك الأميركية والأوروبية بالإفراج عن الأموال الخاصة بحكومته المحتجزة لديها بموجب العقوبات، على أن يتم استخدام هذه الأموال لشراء اللقاحات بموجب مبادرة كوفاكس الدولية للقاحات.

وكانت فنزويلا قد رفضت جرعات لقاح أسترازينيكا التي عرضت عليها من خلال مبادرة كوفاكس، ويتراوح عددها بين 1.4 و2.4 مليون جرعة.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى