رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةطاقة متجددة

أوغندا تطور إستراتيجية تنويع مصادر الطاقة لتوفير كهرباء منخفضة

الخطة تتضمن دمج "المتجددة" بالشبكة والتوسع فيها

محمد فرج

نشرت رابطة الطاقة الأميركية "أويسا" والوكالة الأميركية للتنمية الدولية بالشراكة مع شركة لندن للاقتصاد الدولية وشركة غريد أدفيسور، إستراتيجية تنويع مزيج الطاقة لشركة الكهرباء الأوغندية المحدودة.

وبدأت رابطة الطاقة الأميركية "أويسا" في تطوير الإستراتيجية جنبا إلى جنب مع المنظمات الأخرى في يونيو/حزيران 2020.

وتوفر الإستراتيجية إطاراً من شأنه أن يزيد من قدرات الإنتاج لتوفير كهرباء موثوقة وميسورة التكلفة ومرنة، وكذلك دمج مصادر الطاقة المتجددة؛ وتطوير خطط قصيرة ومتوسطة وطويلة الأجل مجدية مالياً لتنويع مزيج الطاقة في إنتاج الكهرباء بأوغندا.

وتعتمد أوغندا بشكل كبير على إنتاج الطاقة الكهرومائية، وهي تكنولوجيا معرضة للتقلبات الهيدرولوجية وتغير المناخ، مما يتسبب في أحمال شديدة وانقطاع شديد في الأحمال أثناء فترات الجفاف والفيضانات.

تحقيق أهداف التنمية الاقتصادية

تشمل النتائج الرئيسية للتقرير استهداف تدشين قدرة إضافية تصل إلى 300 ميغاواط بحلول عام 2030، وبين 900 و2000 ميغاواط بحلول عام 2040. حسبما ذكر موقع إي اس آي أفريكا.

وتتألف القدرات الإضافية أساساً من تكنولوجيات الطاقة الشمسية (مع التخزين) وطاقة الرياح والطاقة الحرارية الأرضية لتتماشى مع إستراتيجية الاستدامة في أوغندا وأهداف التنمية الاقتصادية الشاملة.

وقالت منسقة برنامج الشراكة في مجال مرافق الطاقة في وكالة "أوبا": "يجب على البلدان تنويع مزيج الطاقة الخاص بها لدمج المزيد من مصادر الطاقة المتجددة والتكنولوجيا النظيفة، ليس فقط للتخفيف من تغير المناخ والحد من ضعفها، ولكن أيضًا لزيادة الوصول إلى الطاقة والأمن.

قالت كبيرة منسقي البرامج في برنامج شراكة مرافق الطاقة "أوبا" التابع لوكالة الطاقة الأميركية، إليز فورهيس: "يجب على البلدان تنويع مزيج الطاقة لديها لدمج مصادر الطاقة المتجددة والتكنولوجيا النظيفة، ليس فقط للتخفيف من تغير المناخ وتقليل قابلية التأثر بها، ولكن أيضًا لزيادة الإنتاجية وتأمين الإمدادات".

تنويع مصادر الطاقة

توصي الوكالة بأن يقوم أصحاب المصلحة الرئيسيين في قطاع الطاقة بأوغندا بتوحيد جهود التخطيط وتنظيمها، وأنشطة التنبؤ بالأحمال، والأهداف الوطنية لتحقيق توافق في الآراء يستند إليه.

وسيؤدي وضع خطة الموارد المتكاملة إلى زيادة الاتساق عبر أنشطة التخطيط، وتقليل أوجه القصور، ويؤدي إلى التوسع المنظم في النقل والإنتاج في أوغندا.

وقالت المديرة التنفيذية لوكالة الطاقة الأميركية، شيلا هوليس: "ستساعد إستراتيجية تنويع مزيج الطاقة في أوغندا على تحسين موثوقية شبكتها، وزيادة القدرة المتجددة، وإزالة الكربون من قطاع الطاقة في السنوات المقبلة".

ويتيح وضع برنامج تخطيطي دولي فرصة لإعادة تقييم تصاميم السوق وإدخال حوافز التعريفات، فضلا عن تعزيز موثوقية النظام ومرونته مع زيادة التكامل بين الموارد المتقطعة.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى