التقاريرتقارير الطاقة المتجددةتقارير الكهرباءرئيسيةطاقة متجددةعاجلكهرباء

توقعات بزيادة استخدام البطاريات في شبكة الكهرباء الأميركية

108 غيغاواط من سعة تخزين البطارية بحلول 2050

وحدة الأبحاث - الطاقة

ربما يشهد المستقبل القريب تزايد استخدام البطاريات في شبكة الكهرباء الأميركية، وفقًا لتقرير حديث صادر عن إدارة معلومات الطاقة.

وتتوقع إدارة معلومات الطاقة الأميركية في تقرير الآفاق السنوي لعام 2021، إضافة عدد كبير من أنظمة تخزين البطارية إلى شبكة الكهرباء الأميركية.

وبموجب السيناريو الأساس، والذي يعكس القوانين واللوائح الحالية، فإن 59 غيغاواط من بطاريات التخزين سوف تستخدم شبكة الكهرباء بحلول عام 2050.

أنظمة التخزين

تعمل أنظمة تخزين البطارية على تخزين الكهرباء المنتجة عبر المولّدات أو المسحوبة مباشرةً من الشبكة، ثم تعيد توزيع تلك الكهرباء لاحقًا.

وفي العادة، تُشحن البطاريات أو تُخزَّن الكهرباء خلال اليوم، في ظل إمدادات الطاقة المرتفعة نسبيًا، وانخفاض الطلب على الطاقة، وانخفاض أسعار الكهرباء.

وتقوم البطاريات بعد ذلك بتفريغ الكهرباء خلال الساعات التي تشهد انخفاض المعروض وارتفاع الطلب وسط ارتفاع أسعار الكهرباء.

وفي حقيقة الأمر، فإن معظم أنظمة تخزين البطاريات المثبتة حاليًا في الولايات المتحدة، هي بطاريات ليثيوم أيون.

ومن شأن هذه العملية -شحن البطارية وتفريغها- أن تساعد على إضافة المرونة لشبكات الكهرباء بكميات كبيرة من مصادر الطاقة المتجددة غير القابلة للتوزيع، مثل طاقة الرياح والطاقة الشمسية.

عوامل داعمة

يوجد العديد من العوامل الرئيسة الداعمة للتوقعات المستقبلية بشأن سعة تخزين البطاريات.

ومن بين هذه العوامل، انخفاض تكاليف البطارية ونمو مصادر الطاقة المتجددة غير القابلة للتوزيع وتطبيق الإعفاء الضريبي على الاستثمار في أنظمة التخزين المشتركة.

سيناريوهات بديلة

يتضمن تقرير آفاق إدارة معلومات الطاقة السنوي سيناريوهات بديلة غير الحالة المرجعية، أحدها يدرس مدى حساسية النتائج للتغيرات في تكاليف مصادر الطاقة المتجددة وتوافر موارد النفط والغاز الطبيعي.

وفي كل السيناريوهات الـ3، تأتي 16 غيغاواط من سعة تخزين البطاريات المتوقعة في عام 2050 من المباني التاريخية والمشروعات المعلنة.

النفط والغاز

في حالة سيناريو انخفاض المعروض من النفط والغاز الطبيعي، والذي يفترض ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي عن السيناريو الأساس، سينخفض توليد الكهرباء عبر استخدام الغاز الطبيعي أكثر من الحالة المرجعية.

كما سوف يُستبدل الغاز الطبيعي في توليد الكهرباء بالفحم والطاقة النووية والطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

ومن أجل دعم هذا المزيج، سيجري توفير 67 غيغاواط من سعة تخزين البطاريات مقارنة مع الحالة الأساسية.

مصادر الطاقة المتجددة

يفترض سيناريو التكلفة المنخفضة لمصادر الطاقة المتجددة انخفاضًا نسبته 40% في تكلفة مصادر الطاقة المتجددة وتخزين الطاقة مقارنة مع الحالة الأساسية.

وفي هذا السيناريو، تحلّ زيادة توليد الكهرباء عبر استخدام الطاقة الشمسية وطاقة الرياح محلّ الفحم والطاقة النووية والغاز الطبيعي.

وحتى عام 2050، سيكون هناك 108 غيغاواط من سعة تخزين البطارية مقارنة مع الحالة المرجعية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى