غازأخبار الغازرئيسية

توتال توقع اتفاقية لتسويق الغاز المسال في الصين لمدة 20 عامًا

توريد ما يصل إلى 1.4 مليون طن سنويًا

دينا قدري

وقّعت توتال الفرنسية وشركة شنرجي غروب -الرائدة في مجال الطاقة في شنغهاي- على اتفاقية بيع وشراء الغاز الطبيعي المسال طويلة الأجل، لتوريد ما يصل إلى 1.4 مليون طن سنويًا من الغاز المسال لمدة 20 عامًا.

كما شمل الاتفاق إنشاء مشروع مشترك بين توتال وشنرجي لتوسيع تسويق الغاز الطبيعي المسال في الصين، حيث تحظى منه توتال بنسبة 49% وشنرجي 51%، حسبما نقل الموقع الرسمي للشركة الفرنسية.

توريد وتسويق الغاز المسال

سيقوم المشروع المشترك ببيع الغاز الطبيعي المسال الذي توفره توتال للعملاء في شنغهاي وبجميع أنحاء مناطق دلتا نهر يانغتسي المجاورة (إحدى أسواق الغاز المسال الرئيسة في الصين).

بالإضافة إلى ذلك، ستقوم توتال بتوريد الغاز الطبيعي المسال إلى شركة الغاز الطبيعي شنغهاي جاس التابعة لـ شنرجي غروب، لأعمال التوزيع الخاصة بها.

سيجرى توفير إمدادات الغاز الطبيعي المسال للمشروع المشترك وأعمال توزيع شنغهاي جاس من محفظة الغاز الطبيعي المسال العالمية الخاصة بشركة توتال، وستُسَلَّم إلى محطات الغاز الطبيعي المسال التابعة لشركة شنرجي.

تلبية الطلب على الغاز الطبيعي

أكد المدير العامّ لفرع توتال للغاز والطاقة المتجددة، ستيفان ميشيل، أن "هذه الصفقة مع شنرجي غروب تُعدّ فرصة رائعة للدخول في شراكة مع لاعب ذي خبرة في مجال الغاز والغاز الطبيعي المسال ويتمتع بطموحات قوية، فضلًا عن نقطة دخول فريدة إلى سوق المصبّ للغاز الطبيعي المسال في الصين".

وتابع: " هذه الشراكة تتماشى مع إستراتيجيتنا للنمو على طول سلسلة قيمة الغاز بأكملها، يلعب الغاز الطبيعي المسال دورًا رئيسًا في تلبية الطلب المتزايد على الغاز الطبيعي، خاصةً في الصين، حيث يسعدنا المساهمة في تنويع مزيج الطاقة".

تقليل الانبعاثات

من جانبه، قال نائب رئيس شنرجي غروب ورئيس مجلس إدارة شنغهاي جاس، وانغ زهونغ: "يسرّ شنرجي غروب توقيع اتفاقية الشراكة هذه مع شركة توتال، والتي تضمن إمدادات طويلة الأجل وموثوقة من الغاز الطبيعي المسال لدلتا نهر يانغتسي".

كما أشار زهونغ إلى أن المشروع المشترك مع توتال "سيقوم بتطوير سوق المصب للغاز الطبيعي المسال، ودعم هدف شنرجي غروب لتحسين جودة الهواء وتقليل الانبعاثات في المنطقة".

توتال والغاز

كانت شركة توتال قد اقترحت على مساهميها تغيير اسمها ليصبح "توتال إنرجي"، على نحو يتماشى أكثر مع طموحاتها لإعادة تقديم نفسها.

وأكد الرئيس التنفيذي باتريك بويانيه أنه بحلول عام 2050 ستكون توتال مجموعة نفطية بنسبة 20% فقط، مشددًا على أنه لا يمكن انتقال الطاقة دون الغاز.

وقال: "وجدنا اسم توتال إنرجي يوضح بالضبط ما نريد القيام به، أي عرض جميع الطاقات وإنتاجها وتوزيعها.. توتال مصنّفة بصفة شركة نفط، بينما يمثّل الغاز ما يقرب من نصف محفظتنا".

اقرأ أيضًا..

توتال: تحول الطاقة لن يحدث دون الغاز.. والكهرباء ستهيمن بحلول 2050

توتال تستثمر 2.4 مليار دولار في الطاقة المتجددة.. ومقترح بتغيير اسم الشركة

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى