طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةرئيسية

175 مليون دولار.. "منحة خضراء" للاستثمار في منغوليا

بدعم من صندوق المناخ

آية إبراهيم

وافق الصندوق الأخضر للمناخ (جي سي إف) على تمويل برنامج مصرف التنمية الآسيوي (إيه دي بي)، بقيمة 175 مليون دولار أميركي، لدعم جهود حكومة منغوليا في تحسين إدارة المراعي والحدّ من تغيّر المناخ.

قال المدير العامّ لمصرف التنمية الآسيوي لشرق آسيا، جيمس لينش، في بيان له :"نحن ممتنّون جدًا لدعم الصندوق الأخضر للمناخ والتمويل المشترك"، وفقًا لما ورد بموقع مصرف التنمية الآسيوي.

وأضاف لينش، أن الشراكة مع الصندوق الأخضر للمناخ، تعزز التزام بنك التنمية الآسيوي بالتخفيف من آثار تغيّر المناخ والتكيّف معه.

الصندوق الأخضر للمناخ

الصندوق الأخضر للمناخ -صندوق عالمي أنشئ لمساعدة البلدان النامية على مواجهة تحدّي تغيّر المناخ، وافق على تمويل إجمالي قدره 648 مليون دولار أميركي لـ 11 مشروعًا لبنك التنمية الآسيوي منذ عام 2015.

كما يقدّم البرنامج حلًا متكاملًا للتحديات متعددة الأبعاد في منغوليا من خلال موازنة التنمية الإقليمية، وتقليل الهجرة إلى أولان باتور (عاصمة منغوليا)، وتجديد الموارد الطبيعية من أجل تقويض انبعاثات الكربون المرتفعة.

برنامج مصرف التنمية الآسيوي

من المقرر أن يكمل الصندوق الأخضر للمناخ تمويله -المكوّن من قرض بشروط ميسرة للغاية بقيمة 130 مليون دولار أميركي ومنحة بقيمة 45 مليون دولار أميركي- لبرنامج الاستثمار الإنمائي الإقليمي الأخضر أيمغز أند سومز بقيمة 560 مليون دولارًا أميركيًا.

يشترك في تمويل البرنامج مصرف التنمية الآسيوي، ومصرف الاستثمار الأوروبي، والاتحاد الأوروبي، والقطاع الخاص، لتقديم نموذج تحوّلي في التنمية الإقليمية الخضراء والروابط الحضرية الريفية، حيث تصبح المقاطعات والمحافظات الفرعية ركائز الأعمال الزراعية الخضراء، لتعزيز الإدارة المستدامة والمرنة والعالية لاحتجاز الكربون في المراعي في منغوليا.

و تُعَدّ تلك المساهمة التمويل الثاني من الصندوق الأخضر للمناخ، لبنك التنمية الآسيوي في منغوليا.

أهداف البرنامج

من المقرر أن يعمل البرنامج على تعزيز التنمية الإقليمية منخفضة الكربون والمقاومة للمناخ والتنويع الاقتصادي الأخضر، من خلال دعم الإدارة المستدامة لقطاع الثروة الحيوانية والحدّ من تدهور المراعي.

ويعزز سلاسل القيمة للأعمال الزراعية المحلية، لربط الرعي المستدام بتطوير الأعمال منخفضة الكربون ومقاومة تغيّر المناخ.

كما يدعم البرنامج مجموعات الرعاة الضعيفة، من خلال تمكينهم في ممارسات إدارة المراعي المستدامة وخلق وظائف خضراء للتغلب على الانكماش الاقتصادي، المرتبط بفيروس كورونا، مع التركيز الأولي على الأقاليم الغربية لمنغوليا.

جدير بالذكر أن الصندوق الأخضر للمناخ قد وافق على التمويل في اجتماع مجلس إدارته الـ28، ومقرّه في سوندوغو ، جمهورية كوريا.

كما يلتزم بنك التنمية الآسيوي بجعل منطقة آسيا والمحيط الهادئ مزدهرة وشاملة ومرنة ومستدامة، مع الحفاظ على جهوده للقضاء على الفقر المدقع.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى