التقاريرأخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

1.5 مليار دولار استثمارات لزيادة إنتاج حقل فاكا مويرتا الأرجنتيني

آية إبراهيم

تعتزم شركة بتروليوم ريفينينج (واي بي إف) الأرجنتينية، الاستثمار بأكثر من 1.5 مليار دولار أميركي هذا العام، لزيادة إنتاج النفط والغاز الطبيعي في حقل فاكا مويرتا.

وشهد إنتاج النفط في الأرجنتين تراجعًا كبيرًا خلال العام الماضي، بسبب انهيار أسعار الخام والإغلاق الذي فرضته البلاد لمواجهة وباء كورونا.

وانخفض الإنتاج بنسبة 5.31% ليصل إلى 496.202 ألف برميل يوميًا في يناير/كانون الثاني، مقارنة بـ524.039 ألف برميل يوميًا خلال المدة نفسها من العام الماضي -المدة التي سبقت ظهور وباء كورونا مباشرةً-، وفقًا لما ورد بموقع إس أند بي غلوبال بلاتس.

حقل فاكا مويرتا الصخري

قال رئيس مجلس إدارة (واي بي إف)، بابلو غونزاليس: إن"الاستثمار سيُترجم إلى زيادة كبيرة في إنتاج النفط والغاز بالمقارنة بعام 2020".

وهذه هي أحدث خطوة من قبل شركة الطاقة -المدعومة من الدولة- لتحفيز وتيرة الإنتاج الراكد في عام 2020.

وأضاف بابلو غونزاليس أن الهدف هو زيادة إنتاج النفط الصخري بنسبة 56%، وإنتاج الغاز غير التقليدي -الصخري- بنسبة 70%، هذا العام مقارنة بعام 2020.

جاء إعلان غونزاليس بجزء من سلسلة زيارات إلى المقاطعات التي تعمل فيها الشركة، مع المحطة الأخيرة في مقاطعة نيوكوين الغربية في فاكا مويرتا- أحد أكبر الساحات الصخرية في العالم.

زيادة الاستثمارات النفطية

قال الرئيس التنفيذي لشركة (واي بي إف)، سيرغيو أفورنتي، في مؤتمر عبر الهاتف في مطلع مارس/آذار الجاري مع المستثمرين، إن الشركة ستعزز إجمالي استثماراتها بنسبة 70% إلى 2.7 مليار دولار هذا العام، في محاولة للعودة إلى نمو الإنتاج.

وأضاف أن 80% من الاستثمار سيذهب إلى قطاع التنقيب والإنتاج، مع 1.5 مليار دولارًا أميركيًا في النفط و 600 مليون دولارًا أميركيًا في الغاز.

بينما من المتوقع أن يبلغ متوسط ​​الإنتاج 208 ألف برميل يوميًا للنفط و 35 مليون متر مكعب يوميًا للغاز هذا العام، تماشيًا مع متوسط ​​عام 2020.

تراهن الشركة على أن الاستثمار المتزايد يحقّق تغييرًا منتصف العام الجاري، بقيادة فاكا مويرتا.

الهيدروكربونات

مع زيادة الاستثمار، ترغب الشركة في دفع النمو الاجمالي لإنتاج الهيدروكربونات- الذي انخفض بنسبة 9.2 % في عام 2020، حيث أدّى ركود الاقتصاد لمدة 8 أشهر تقريبًا بسبب فيروس كورونا إلى انخفاض الطلب، وأجبر الشركة على إغلاق الآبار لصعوبة بيع كل الإنتاج.

كما أدّى الانخفاض في أسعار النفط والغاز والقيود للحفاظ على سلامة العمّال، إلى تثبيط النشاط.

الخطة النفطية

قال سيرغيو أفورنتي إن (واي بي إف) تخطط لحفر 90 بئراً في مجموعة من 3 كتل- لوما كامبانامع شيفرون و باندوريا سور مع إكوينور و شل و لا أمارغا تشيكا مع بتروناس- بهدف زيادة إنتاج النفط الخام بنسبة 60% من هذه المجموعات إلى نحو 53 ألف برميل يوميًا نهاية العام الجاري، ارتفاعًا من 33 ألف برميل يوميًا حاليًا.

تتمثل الخطة في مواصلة وتيرة الحفر بمعدل 90 بئرًا سنويًا في هذه المجموعة من الكتل حتى عام 2024، قبل تكثيف النشاط بدءًا من عام 2025، للوصول إلى 130 ألف برميل يوميًا في عام 2027.

اقرأ أيضًا

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى