رئيسيةأخبار السياراتأخبار الكهرباءسياراتكهرباء

شلمبرجيه تبني مصنعًا تجريبيًا لإنتاج الليثيوم في نيفادا

بقيمة 15 مليون دولار

آية إبراهيم

تعزز كبرى شركات صناعة السيارات التطوير من خططها التصنيعية لإنتاج المركبات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات، في إطار الخطوات العالمية المتخَذة لتحقيق الحياد الكربوني.

تعمل شركة شلمبرجيه الأميركية العملاقة لخدمات حقول النفط بوتيرة سريعة لنجاح عملية استخراج الليثيوم من خلال مصنع تجريبي جديد في نيفادا، حيث تشهد مبيعات السيارات الكهربائية زيادة كبيرة، وفقًا لما ورد بوكالة آرغوس ميديا المعنية بشؤون الطاقة.

ويُعَدّ الليثيوم عنصرًا أساسيًا لبطاريات تخزين الكهرباء.

المصنع التجريبي لإنتاج الليثيوم

تخطط شلمبرجيه لاختبار الجدوى التجارية لعملية استخراج الليثيوم المباشر في مصنع نيفادا التجريبي، بقيمة 15 مليون دولار أميركي، ومن المقرر افتتاحه في وقت لاحق من هذا العام، في موقع في كلايتون فالي، نيفادا المملوك لشركة بيور إنرجي مينيرالز.

من المقرر أن تقوم شركة نيوليث إنرجي الفرعية التابعة إلى شلمبرجيه بتشغيل المحطة التجريبية.

وقالت شلمبرجيه في بيان، إن عملية الاستخراج المباشر التي تمّ اختبارها في الموقع، يمكن أن تقلل أوقات إنتاج الليثيوم من أكثر من عام إلى بضعة أسابيع فقط.

عملية إنتاج الليثيوم

تشتمل معالجة الليثيوم عادةً على المياه المالحة بشكل مكثف -وهو أحد الاهتمامات البيئية الرئيسة حول إنتاج المعدن- كما يحاول المصنع أيضًا تقليل استهلاك المياه بنسبة تصل إلى 85% من خلال استخراج المياه المالحة الجوفية.

ويتطلب إنتاج طن واحد من الليثيوم نحو مليوني لتر من المياه، وفقًا لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية.

توقعات معدل الطلب على الليثيوم

يأتي توسّع شركة شلمبرجيه في مجال استخراج الليثيوم لمحاولة سدّ حاجة الطلب المتوقع على بطاريات أيونات الليثيوم، وسط ارتفاع في تصنيع المركبات الكهربائية.

يتوقع منتج الليثيوم ألبيمارل -شركة تصنيع كيميائي مقرها في شارلوت، ولاية نورث كارولينا - أن يرتفع الطلب العالمي على الليثيوم (إي في) إلى 787 ألف طن متري سنويًا من مكافئ كربونات الليثيوم في عام 2025، من 113 ألف طن/سنة في عام 2020.

ونظرًا لأن المزيد من صانعي السيارات في الولايات المتحدة يزيدون عروضهم للمركبات الكهربائية، فقد نظرت المزيد من الشركات إلى نيفادا بصفتها مصدرًا لليثيوم المحلّي.

وفي العام الماضي، انخفضت أسعار الليثيوم، بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، ما أجبر ألبيمارل ونظيراتها على وقف توسعاتها بشكل مؤقت.

خطط ألبيمارل وتيسلا

خططت شركة ألبيمارل لمضاعفة قدرة منجم سيلفر بيك، نيفادا، وكذلك لدراسة جدوى معالجة الطين المحتوي على الليثيوم في نيفادا، كما حددت شركة تيسلا المصنّعة للسيارات الكهربائية خططًا لاستخراج طين الليثيوم من الصحراء .

وجدير بالذكر أن شركة شلمبرجيه قد وافقت في مايو/أيار عام 2019 على تطوير المشروع وزيادة حصتها في شركة بيور إنرجي مينيرالز -شركة مطوّرة لموارد الليثيوم، مقرّها كندا- إلى 20%.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى