طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءرئيسيةكهرباء

السندات الخضراء.. آبل تخطط لاستثمار 4.7 مليار دولار في الطاقة النظيفة

لتوليد 1.2 غيغاواط من الكهرباء

آية إبراهيم

أعلنت شركة التكنولوجيا العملاقة آبل عن ضخ سندات خضراء بقيمة 4.7 مليار دولار أميركي، لتوليد 1.2 غيغاواط من الكهرباء، من أجل توفير الطاقة النظيفة للمجتمعات المحلية، والمساهمة في تقليل انبعاثات الكربون.

وخصصت آبل أكثر من نصف إجمالي إنفاقها على السندات الخضراء، والتي تبلغ نحو 2.8 مليار دولار، وتواصل الاستثمار في المشروعات التي تتصدى لانبعاثات الكربون.

السندات الخضراء

أصدرت شركة التكنولوجيا العملاقة أول سنداتها الخضراء بقيمة 1.5 مليار دولار أميركي، في فبراير/شباط 2016، وفي جولتها الثانية طرحت مليار دولار أميركي في يونيو/حزيران 2017، وفقًا لما ذكره موقع إنرجي وورلد المعني بشؤون الطاقة.

كما أصدرت آبل مجموعتها الثالثة من السندات الخضراء والأولى في أوروبا، في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، مع سندات بقيمة مليار يورو لكل منهما (1.19 مليار دولار أميركي).

والسند الأخضر- نوع من الأدوات ذات الدخل الثابت المخصصة لجمع الأموال للمشاريع المناخية والبيئية، وعادةً ما تكون هذه السندات مرتبطة بالموجودات ومدعومة بالميزانية العمومية للكيان المصدّر.

مجابهة تغيّر المناخ

قالت نائبة رئيس مبادرات البيئة والسياسات والمبادرات الاجتماعية في آبل، ليزا جاكسون: "تكرّس آبل جهودها لحماية الكوكب الذي نتشاركه جميعًا، مع تقديم حلول للبيئة النظيفة تدعم المجتمعات التي نعمل بها".

وأضافت ليزا جاكسون، أنه من الضروري أن يتحمّل الجميع مسؤولية مكافحة آثار تغيذر المناخ، موضحةً أن استثمار آبل الذي يبلغ نحو 4.7 ​​مليار دولار من عائدات مبيعات السندات الخضراء، يُعَدّ محركًا مهمًا في جهودها للوصول إلى هدف الحياد الكربوني والتنعّم ببيئة نظيفة.

خطة الحياد الكربوني

كشفت الشركة عن خطتها لتصبح محايدة للكربون عبر أعمالها بالكامل، وسلسلة التوريد التصنيعية، ودورة حياة المنتج بحلول عام 2030، في يوليو/تموز الماضي.

وقالت آبل، إنها استثمرت عائدات 3 إصدارات من السندات الخضراء، لدعم الجهود العالمية في خفض انبعاثات الكربون، وذلك منذ اتفاقية تغيّر المناخ التاريخية في مؤتمر الأمم المتحدة لتغيذر المناخ عام 2015 (كوب21) في باريس.

وأضافت الشركة: "أصبحت شركة آبل اليوم محايدة للكربون بالنسبة لعملياتها التجارية العالمية، وهذا الالتزام الجديد يعني أنه بحلول عام 2030، يصبح كل جهاز مُباع من آبل خاليًا من تأثير الانبعاثات في المناخ".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى