أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

مؤسسة البترول الكويتية تقترض مبلغًا ضخمًا من مصارف عالمية

ارتفاع أسعار النفط لم ينقذها من الأعباء المالية

بدأت مؤسسة البترول الكويتية -التابعة للدولة- إجراءات اقتراض مليار دولار، لاستكمال خطتها التمويلية خلال الفترة المقبلة.

جاء ذلك حسبما قال وزير النفط محمد الفارس، ردًا على سؤال برلماني لأحد النواب، ووفق صحيفة الأنباء الكويتية.

وتأتي خطوة المؤسسة في محاولة التغلب على الأعباء التي تواجهها، رغم ارتفاع أسعار النفط لمستوى وصل مطلع هذا الأسبوع إلى 70 دولارًا للبرميل.

وأوضح الفارس، أن "المؤسسة تقوم حاليًا باتخاذ الاجراءات اللازمة لاقتراض مليار دولار من المصارف الخارجية العالمية، وذلك بجزء من تنفيذ خطتها التمويلية التي سبقت الموافقة عليها من مجلس الوزراء".

وتابع: "يتعذر الإفصاح عن تفاصيل خطة الاقتراض حاليًا، نظرًا لسرّية هذه المعلومات، كونها تُستخدم في عملية التفاوض مع الجهات المقرضة، أمّا بخصوص الاقتراض من المصارف المحلية، فلا توجد خطة في الوقت الحالي للاقتراض المحلي".

مؤسسة البترول الكويتية
مقر مؤسسة البترول الكويتية - أرشيفية

المحفظة الاستثمارية لمؤسسة البترول الكويتية

تراجع إجمالي رصيد المحفظة الاستثمارية للمؤسسة إلى 14.4 مليار دولار حتى 30 ديسمبر/كانون الأول من عام 2020 -حسب تصريحات وزير النفط-.

وأشار محمد الفارس إلى "تسييل 2.2 مليار دينار (7.2 مليار دولار أميركي) من المحفظة الاستثمارية (للمؤسسة) خلال السنوات الأخيرة، لمواجهة الأمور الطارئة والإيفاء بالتزاماتها تجاه غيرها في الأوقات الحرجة".

وأضاف أن "الاحتفاظ برصيد المحفظة الاستثمارية المتبقي حاليًا يعدّ ذا أهمية قصوى، خاصة في ضوء الظروف الحالية التي تمر بها الكويت، ويشهدها العالم كله".

إيرادات مؤسسة البترول الكويتية

ارتفعت الإيرادات النفطية للمؤسسة إلى 7.65 مليارات دينار (25.34 مليار دولار أميركي) خلال الـ 11 شهرًا الأولى من العام المالي 2020/2021 (يبدأ العام المالي في الكويت 1 أبريل/نيسان وينتهي 31 مارس/آذار من العام التالي).

وتجاوزت الإيرادات المُحصلة حجمَ الإيرادات التقديرية بالميزانية خلال العام المالي كاملًا، والتي تبلغ 5.6 مليارات دينار (18.5 مليار دولار أميركي)، نتيجة ارتفاع أسعار النفط خلال الفترة الماضية، مدعومًا بالتعافي التدريجي من آثار جائحة كورونا.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى