رئيسيةأخبار النفطنفط

خسائر فادحة لـ "كرايسور" و"بريمير أويل" قبل الاندماج المرتقب

نتائج أعمال مخيبة للآمال في 2020

دينا قدري

سجلت شركتا النفط البريطانيتان "كرايسور" و"بريمير أويل" خسائر فادحة نتيجة تداعيات اضطراب سوق النفط وجائحة فيروس كورونا، وفقًا لما نقلته منصة "إنرجي فويس".

وأصدرت الشركتان مجموعتهما الأخيرة من النتائج المالية المنفصلة قبل إتمام اندماجهما نهاية الشهر الجاري، وكلتا الفترتين تمتد لـ12 شهرًا حتى 31 ديسمبر/كانون الأول 2020.

نتائج أعمال بريمير أويل

تكبدت "بريمير أويل" خسارة بـ 1.3 مليار دولار أميركي بعد الضرائب (605.3 مليون دولار قبل الضرائب) خلال عام 2020، مقارنةً بأرباح 164.3 مليون دولار في 2019.

وقالت الشركة، إن هذا الأمر كان مدفوعًا أساسًا برسوم تُدفع لمرة واحدة، بما في ذلك الاستبعاد الجزئي بقيمة 817 مليون دولار من خسائرها الضريبية التي من المتوقع أن يُعاد الاعتراف بها بمجرد اكتمال الاندماج.

انخفضت الإيرادات بنسبة 40% من 1.58 مليار دولار أميركي عام 2019، إلى 949.4 مليار دولار السنة الماضية، حيث أدى انخفاض الإنتاج إلى خسائر فادحة، إلى جانب انخفاض أسعار النفط بشكل كبير.

تأثير جائحة كورونا

أشاد رئيس مجلس إدارة "بريمير أويل"، روي فرانكلين، بعمل الرئيس التنفيذي السابق، توني دورانت، الذي استقال في ديسمبر/كانون الأول، متطلعًا إلى شركة "هاربور إنرجي" المندمجة.

قال فرانكلين: "أنا وزملائي أعضاء مجلس الإدارة، ندرك الظروف الصعبة والتأثير الشخصي لدى موظفينا الذي نتج عن جائحة فيروس كورونا.. أود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكرهم على تفانيهم المستمر وعملهم الجاد ودعمهم".

نتائج أعمال كرايسور

أصدرت "كرايسور" مجموعة نتائجها الخاصة لعام 2020، حيث سجلت خسائر قدرها 778.4 مليون دولار لهذا العام (977.7 مليون دولار قبل الضرائب)، مقارنةً بأرباح 218.8 مليون دولار في عام 2019.

وقد تزايد انخفاض قيمة الأصول وحسن النية وعمليات الاستكشاف، ومع ذلك زادت الإيرادات من 2.35 مليار دولار في عام 2019 إلى 2.41 مليار دولار.

عام التحديات

قال الرئيس التنفيذي لـ"كرايسور"، فيل كيرك، إن 2020 كان عام "تحديات غير عادية وتغييرات هائلة"، فقد كان الأداء التشغيلي "قويًا"، حيث بلغ الإنتاج 173 ألف برميل من النفط المكافئ يوميًا.

وفي الوقت نفسه، دعم "برنامج التحوط القوي للسلع الأساسية" تلك الإيرادات القوية، بينما تقدمت الشركة أيضًا في دمج الأعمال البريطانية لشركة "كونكو فيلبس".

قال كيرك: "أولويتنا الأولى، من خلال جائحة كورونا، كانت سلامة شعبنا.. أود أن أشكر موظفينا وعائلاتهم وشركاءنا ومورّدينا ومقاولينا على الالتزام الذي أظهروه خلال هذه الفترة".

وأضاف: "إنني أتطلع إلى الفصل التالي لنا ولصناعتنا.. أنظر إلى الوراء بفخر لما حققناه حتى الآن في رحلتنا".

اندماج مرتقب

كانت شركتا "بريمير أويل" و"كرايسور" قد أعلنتا في أكتوبر/تشرين الأول 2020 الموافقة على الاندماج لتكوين أكبر شركة نفط وغاز مستقلة مدرجة في بورصة لندن.

ومن المقرر أن يكتمل الاندماج في 31 مارس/آذار، وهي الصفقة التي وصفتها الشركتان بأنها ستُنشئ شركة ذات منصة مستقرة للنمو المستقبلي.

وسيبلغ إنتاج المجموعة الموسعة أكثر من 250 ألف برميل يوميًا واحتياطيات تبلغ 717 مليون برميل من النفط المكافئ.

كما ستستفيد الشركة الجديدة من "التكلفة الكبيرة والتآزر الضريبي"، ما يسرّع من استخدام الخسائر الضريبية في بريطانيا التي تبلغ 3.15 مليار جنيه إسترليني (4.4 مليار دولار أميركي).

استحواذ عكسي

قالت الشركتان، إن الاندماج المقترح لجميع الأسهم يمثّل عملية استحواذ عكسي، حيث من المتوقع أن تمتلك "بريمير" ما يصل إلى 23% من المجموعة الموسعة، بينما تمتلك "كرايسور" 77% على الأقلّ.

و"هاربور إنرجي"، المساهم الأكبر في "كرايسور"، سيكون لديها ما يصل إلى 39.02%. وسيحصل دائنو "بريمير" على 18%، والمساهمون 5% فقط.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى