طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةأخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

اتهام شيفرون بتقديم ادعاءات بيئية كاذبة لتضليل المستهلكين

الجماعات البيئية تلاحق شركات النفط والغاز المتسببة في الإضرار بالمناخ

محمد فرج

تلاحق الجماعات البيئية شركات النفط والغاز المتسببة في الإضرار بالمناخ والبيئة عبر مقاضاتها أمام المحاكم الدولية.

وقدّمت 3 مجموعات بيئية شكوى ضد شركة شيفرون أمام لجنة التجارة الفيدرالية، اليوم الثلاثاء، زاعمة أن شركة النفط الأميركية بالغت في استثمارها بالطاقة المتجددة وإجراءاتها للحدّ من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

وقالت المجموعات (غلوبال ويتنس، غرين بيس، وركس)، إن شكواها هي الأولى التي تقدّم التماسًا إلى لجنة الممارسات التجارية المنصفة لاستخدام "أدلّة خضراء" ضد شركة نفط لتضليل المستهلكين بشأن إجراءاتها لمكافحة تغيّر المناخ.

وتهدف المبادئ التوجيهية للّجنة، لعام 2012، إلى منع الشركات من تقديم ادّعاءات بيئية كاذبة.

وحذّرت اللجنة -التي تفرض قواعد ضد الإعلانات الخادعة- الشركات، قبل 9 سنوات، من أنه يجب عليها تقديم ادّعاءات بيئية لمنتجاتها، حسبما ذكرت رويترز.

مكافحة تغيذر المناخ

قالت المجموعات، إن الشكوى ستجبر إدارة الرئيس جو بايدن على تحديد كيفية ردّها على حملات "الغسل الأخضر" التي تقوم بها شركات النفط والغاز بجزء من خططها الأوسع لمكافحة تغيّر المناخ.

وقالت المتحدثة باسم غلوبال ويتنس، جولي آن ميراندا بروبيك: "هذا اختبار أول لمعرفة ما إذا كانت إدارة بايدن ستتابع التزامها بمحاسبة كبار الملوّثين".

وأضافت أن لجنة الممارسات التجارية المنصفة تلعب دورًا مهمًا في إجبار الشركات على أن تكون صادقة بشأن مطالباتها الصديقة للمناخ.

شيفرون تردّ

وصفت شيفرون الشكوى بأنها "تافهة"، وقالت، إنها تستثمر 3 مليارات دولار، بين عامي 2021 و 2028، لدفع انتقال الطاقة.

وقال متحدث الشركة شين كومي: "شيفرون تتخذ إجراءات لتقليل كثافة الكربون لعملياتها وأصولها، وزيادة استخدام مصادر الطاقة المتجددة لدعم أعمالها والاستثمار في تقنيات منخفضة الكربون لتمكين الحلول التجارية".

وبدأ التركيز والتدقيق في إعلانات شركات النفط على مطالباتها المناخية في السنوات الأخيرة مع الناشطين وبعض الشخصيات في صناعة الإعلانات.

وقالت المجموعات في شكواها، إنه على الرغم من إعلانات شيفرون التي تروّج لاستثمارها في مصادر الطاقة المتجددة، فإن الشركة أنفقت فقط 0.2% من نفقاتها الرأسمالية -ما يقرب من 26 مليون دولار سنويًا من متوسط إنفاقها الرأسمالي السنوي البالغ 13 مليار دولار، على مصادر الطاقة منخفضة الكربون.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى