منوعاتأخبار منوعةرئيسيةعاجل

السودان يستأنف إنتاج الذهب من جبل عامر

بعد انسحاب شركة الجنيد

أعلن السودان، اليوم الإثنين، استئناف عمليات إنتاج الذهب من جبل عامر (ولاية شمال دارفور)، والعمل بوتيرة متسارعة خلال الفترة المقبلة، لتحقيق طموحات السودانيين.

جاء ذلك بعد انسحاب شركة الجنيد للأنشطة المتعددة من مربع التنقيب عن الذهب بجبل عامر لصالح حكومة السودان، ممثّلةً في وزارة الطاقة والتعدين، عقب اتّهامات لنائب رئيس قوات الدعم السريع الفريق عبدالرحيم حمدان دقلو، بامتلاكه للشركة واستغلال منصبه في تسهيل عملها.

وفي 16 من يناير/كانون الثاني الماضي، قالت وزارة الطاقة في بيان صحفي: إن "الشركة تنازلت عن حقها في المدة المتبقية من التصديق لصالح حكومة السودان، التي ستعمل للاستفادة من المربع والنظر في أيّ إجراءات أخرى ذات صلة بذات الشأن".

مشروع الذهب في جبل عامر

حسب وكالة الأنباء السودانية "سونا"، أوفدت الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية، اليوم الإثنين، فريقًا من إدارات الهيئة المختلفة لاستئناف العمل في مشروع إنتاج الذهب بجبل عامر.

ولدى مقابلته فريقًا يتكون من 41 فردًا، قبل مغادرتهم إلى جبل عامر، أوصى المدير العامّ للهيئة محمد سعيد زين العابدين، "الفريق المغادر إلى الجبل بالعمل بروح الفريق الواحد لتنفيذ المشروع المحدد من قبل الهيئة لإنتاج الذهب، داعيًا إيذاهم إلى العمل الجيد".

من جهته، قال رئيس المأمورية محمد الحافظ: إن "إنتاج الذهب من جبل عامر سيبدأ في غضون هذا الأسبوع، بعد انتهاء عملية التسليم والتسلم بين شركة الجنيد والحكومة".

وأضاف: "نأمل في إنتاج كميات مقدّرة من الذهب خلال فترة بقاء الفريق في المنطقة، والتي ستصل إلى نحو 3 أشهر".

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى