منوعاتأخبار منوعةرئيسيةعاجل

إيجيترانس.. تراجع حركة الشحن يهبط بصافي الأرباح 59%

نتيجة تداعيات كورونا في 2020

أعلنت الشركة المصرية لخدمات النقل إيجيترانس (من كبرى الشركات المصرية المتخصصة في خدمات النقل المتكامل واللوجستيات) عن القوائم المالية السنوية لعام 2020، والتي تشير إلى تراجع صافي الأرباح بنحو 59%.

وفي بيان صحفي -حصلت "الطاقة" على نسخة منه- أشارت إيجيترانس إلى تقلُص سوق النقل واللوجستيات عالميًا بنسبة 9% والتقلبات الكبيرة في الطلب، خلال العام الماضي، نتيجة تداعيات جائحة كورونا.

وقالت رئيسة مجلس الإدارة العضوة المنتدبة للشركة عبير لهيطه: إن "2020 كان من أكثر الأعوام صعوبة في تاريخ قطاع النقل والخدمات اللوجستية، نتيجة التغيّر الكبير في سلاسل التوريد العالمية ونماذج وأنماط الشحن، والانخفاض الحادّ في الطلب وحركة الشراء المحمومة ومعدلات الشحن غير المعتادة".

وأوضحت أنه بعد حدوث اضطراب حادّ في الطلب، شهدت السوق تعافيًا جزئيا خلال فترة ظلّت فيها الخدمات محدودة، ماخلق تحديًا كبيرًا من حيث التكلفة وإدارة سعة النقل والشحن.

واستطردت قائلة: "انصبّ اهتمامنا خلال الفترة على العمل بجدّ لضمان استمرارية أعمال الشركة بسلاسة، مسترشدين بـ 3 أهداف: هي حماية موظفينا وخدمة عملائنا على أكمل وجه من خلال الحفاظ على وتيرة العمل في أنحاء شبكتنا العالمية، وأيضًا مساندة مجتمعنا خلال الأزمة، واستطعنا إدارة وتخفيف تأثير أزمة كورونا في أعمالنا عن طريق الإدارة الاستباقية للمخاطر، والإدارة الفعّالة للأزمات، والحفاظ على استمرارية الأعمال، وسعي واجتهاد موظفي الشركة في أعمالهم".

نتائج أعمال إيجيترانس

خلال العام المالي 2020، بلغت إيرادات النشاط 216 مليون جنيه، متراجعة بنسبة 12.4% مقارنة بالعام الماضي، ونتيجة لذلك تقلّص صافي الأرباح بعد الضرائب، خلال هذه الفترة، بنسبة 59%، ليسجّل 13.1 مليون جنيه، بعد أن كان 31.8 مليون جنيه، العام الماضي.

وتراجع هامش صافي الربح إلى 6% خلال الفترة، مقابل 12.9% في فترة المقارنة العام الماضي، وتمكنت الشركة من تخفيف أثر التراجع في صافي الأرباح عن طريق تركيزها المستمر على ضبط أداء التكاليف والتدفقات النقدية، بالإضافة لتحسّن أدائها بشكل عامّ، خلال 2020، في قطاعات الأعمال الرئيسة مثل قطاع الخدمات اللوجستية والنقل البرّي.

إيرادات النشاط

من ناحية أخرى، شهد هامش صافي الأرباح التشغيلية انخفاضًا حادًا من 13.9% في 2019، ليصل إلى 7.2% في 2020 بسبب زيادة معدل المصروفات البيعية والعمومية والإدارية/الإيرادات من 15.1% إلى 19.2%، إلى جانب زيادة معدل التكاليف/الإيرادات من 71% في 2019، ليصبح 73.6% في 2020.

وبلغت إيرادات النشاط المستقلة 189.8 مليون جنيه، بتراجع 14.5% مقارنة بعام 2019، وفي الوقت نفسه، شهدت التكاليف التشغيلية تحسّنًا بنسبة 7.9%، لتصل إلى 160.9 مليون جنيه.

بينما ارتفعت المصروفات البيعية والعمومية والإدارية بنسبة 12.5% لتصل إلى 36.6 مليون جنيه، خلال الفترة، ونتيجة لذلك تحوّل صافي الأرباح التشغيلية لخسائر وصلت إلى 7.6 مليون جنيه في 2020، بعد أن كان 14.8 مليون جنيه في 2019.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى