سياراتأخبار السياراتسلايدر الرئيسيةعاجل

النرويج تطلق أول طائرة ركاب كهربائية بحلول 2026

لخفض انبعاثات الرحلات الجوية بنسبة 80%

آية إبراهيم

تعهدت النرويج بخفض انبعاثات الرحلات الجوية المحلية بنسبة 80% بحلول عام 2040، وأن يكون لديها سوق طيران محلية كهربائية تعمل بكامل طاقتها بحلول عام 2030.

وأبرمت شركة رولز رويس لتصنيع محركات الطائرات في المملكة المتحدة، شراكة مع شركتي: تيكنام لتصنيع الطائرات، ويديروي -أكبر شركة طيران إقليمية في إسكندنافيا- لتصنيع طائرة ركاب جديدة تعمل ببطاريات الكهرباء.

ويتلقى المشروع -أيضًا- تمويلًا من برنامج هوريزون 2020 التابع للاتحاد الأوروبي.

هدف الشراكة

يعتزم الشركاء إطلاق طائرة ركاب كهربائية بالكامل في النرويج بحلول عام 2026، بناءً على العمل السابق الذي قامت به رولز رويس وتيكنام لتصنيع طائرة كهربائية بالكامل تسمى "بي- فولت"، حسبما ذكرت منصة آرغوس ميديا المعنية بشؤون الطاقة.

ومن المتوقع أن تخصص الطائرة للمسافات القصيرة فقط، خاصة أن نحو 74% من رحلات ويديروي في النرويج على مسافات تقل عن 275 كيلومترًا، وأقصر الرحلات مدتها بين 7 و15 دقيقة.

وقال مدير شركة رولز رويس للكهرباء، روب واتسون: "يعزز هذا التعاون علاقاتنا الحالية مع تيكنام وويديروي، حيث نتطلع لاستكشاف ما هو مطلوب لتقديم طائرة ركاب كهربائية بالكامل لسوق الركاب".

وأضاف واتسون أن هذا العمل يوضح طموحات رولز رويس في أن تكون المورد الرئيسي لأنظمة الدفع والطاقة الكهربائية بالكامل والهجينة عبر أسواق طيران متعددة.

برنامج بي-فولت الكهربائية

من المتوقع أن ينقل برنامج "بي-فولت" الركاب عبر التضاريس الصخرية والجبلية في النرويج؛ ما يقلل أوقات الرحلات الطويلة عن طريق السفر البري.

وتعتمد تقنية طائرة الركاب الكهربائية على طائرة الركاب تكنام بي 2012، ذات 11 مقعدًا، والتي تعمل -بالفعل- في النرويج، وأعلن عن مشروع بحثي مشترك حول الطائرة بي-فولت في عام 2019.

وقال الرئيس التنفيذي لـ"ويديروي"، شتاين نيلسن: "تعد شبكة النرويج الواسعة من مطارات الإقلاع والهبوط القصيرة مثالية، لتقنيات الانبعاثات الصفرية".

وأضاف نيلسن أن الطائرة تُظهر مدى السرعة التي يمكن بها تطوير التكنولوجيا الجديدة، وتدعم السير على الطريق الصحيح، لتحقيق طموح الطيران خالي الانبعاثات بحلول 2025.

سوق الطائرات الكهربائية

يمكن للطائرات الكهربائية أن تفتح سوقًا جماهيريًا جديدًا للبطاريات؛ ما يؤدي إلى زيادة الطلب على معادن البطاريات مثل: الليثيوم والكوبالت.

العديد من شركات تصنيع الطيران لديها خطط لطائرات تعمل بالبطاريات، بما في ذلك إيرباص مع سيتي إير باص وبوينغ، ومعظمها عبارة عن طائرات قصيرة المدى، مصممة لنقل الأشخاص بين المدن، أو من المطارات إلى مراكز المدن.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى