سلايدر الرئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

الهند تحمل أوبك+ مسؤولية انخفاض واراداتها من النفط

تراجع قياسي لاستهلاك الوقود وزيادة في أسعار البنزين

آية إبراهيم

تراجع استهلاك الوقود في الهند بشكل حاد خلال الشهر الماضي، على أثر انخفاض واردات نيودلهي من النفط في أعقاب قرار أوبك+ بتثبيت الإنتاج وارتفاع أسعار الخام.

وحذرت الهند أكثر من مرة من عواقب قرار أوبك+ بعدم زيادة الإنتاج خلال شهر أبريل/نيسان المقبل، والإبقاء على مستويات الشهر الجاري.

وانخفض طلب الهند -ثالث أكبر مستورد ومستهلك للنفط في العالم- على الوقود للشهر الثاني على التوالي في فبراير/شباط، ليحقق أدنى مستوى منذ سبتمبر/أيلول الماضي، مع استمرار ارتفاع أسعار التجزئة القياسية في عرقلة تعافي الطلب في الهند.

تراجع الطلب الهندي على النفط

أظهرت بيانات خلية التخطيط والتحليل النفطي بوزارة النفط والغاز الطبيعي الهندية أمس الخميس، أن استهلاك الوقود، الذي يُعَد وكيلًا للطلب على النفط، انخفض بنسبة 4.9% إلى 17.2 مليون طن على أساس سنوي في فبراير/شباط الماضي، مع تراجع الطلب بنسبة 4.6% على أساس شهري.

وقال المحلل في رفينيتيف -إحدى شركات مجموعة بورصة لندن، للتزويد بأخبار وبيانات السوق المالية- إحسان الحق: "الهند تفعل ما في وسعها للحد من تأثير الوباء، لكنها لا تزال بحاجة إلى بعض المساعدة من أوبك لتثبيت الأسعار".

وأضاف إحسان الحق: "يجب أن تنخفض الأسعار، أو أن تنخفض حالات الإصابة بفيروس كورونا قبل أن نرى تعافيًا حقيقيًا، حيث لا يزال بعض الناس مترددين في السفر".

وأشار محلل رفينيتيف إلى أنه في يناير/كانون الثاني الماضي، سجلت الهند أول انخفاض شهري لها في الاستهلاك في 5 أشهر، كما ارتفعت أسعار البنزين وزيت البنزين في الهند إلى مستويات قياسية، عاكسة لأحوال الأسواق العالمية، وفقًا لما أوردته وكالة رويترز الإخبارية.

معدلات استهلاك الوقود

انخفض استهلاك الديزل، وهو عامل رئيسي مرتبط بالنمو الاقتصادي، والذي يمثل حوالي 40%من إجمالي مبيعات الوقود المكرر في الهند، بنسبة 3.8% إلى 6.55 مليون طن عن الشهر السابق، وانخفض -أيضًا- بنسبة 8.5% على أساس سنوي.

وتراجعت مبيعات البنزين على أساس شهري بنحو 6.5% مسجلة 2.44 مليون طن في فبراير/ شباط، وبانخفاض نحو 3% عن العام السابق.

وارتفعت مبيعات غاز الطهي -أو غاز النفط المسال- بنسبة 7.6% عن العام السابق عند 2.27 مليون طن، وظلت مبيعات النافتا دون تغيير عند 1.22 مليون طن.

وانخفضت مبيعات البيتومين المستخدم في شق الطرق بنحو 11.1%، بينما انخفض زيت الوقود بنحو 10% الشهر الماضي.

تحديات مالية

قالت الهند في وقت سابق من هذا الشهر، إن قرار كبار المنتجين بتمديد تخفيضات إنتاج النفط قد يعرقل أي انتعاش يقوده الاستهلاك في بعض البلدان؛ لأنه يُبقي الأسعار العالمية مرتفعة.

ويفرض ارتفاع أسعار النفط تحديات مالية على الهند، حيث وصلت أسعار وقود التجزئة الخاضعة للضرائب إلى مستويات قياسية في بعض أجزاء البلاد.

وكان وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان، رد على الدعوات المتكررة من الهند برفع الإنتاج خلال اجتماع أوبك+، داعيًا نيودلهي إلى استخدام النفط الذي حصلت عليه من الأسواق العالمية بأسعار منخفضة خلال فترة انهيار أسعار الخام العام الماضي.

وتستورد الهند -ثالث أكبر اقتصاد في آسيا- نحو 84% من حاجتها من النفط، وتعتمد على إمدادات الشرق الأوسط، لتلبية أكثر من 60% من احتياجاتها.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى