غازالتقاريرتقارير الغازتقارير النفطرئيسيةعاجلنفط

أدنوك تعقد صفقة بـ 2 مليار دولار مع شركة النفط الإندونيسية

وزير الطاقة الإماراتي: العقد يستمر لمدة 4 سنوات

دينا قدري

اتفقت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" على توريد غاز النفط المسال والكبريت إلى شركة النفط والغاز الوطنية الإندونيسية "برتامينا"، في صفقة تبلغ قيمتها نحو ملياري دولار أميركي.

وأوضح وزير الطاقة والبنية التحتية الإماراتي، سهيل المزروعي، أن عقد بيع غاز النفط المسال والكبريت سيستمر لمدة 4 سنوات، بقيمة سنوية تبلغ نحو 500 مليون دولار أميركي.

ومع ذلك، أكد المزروعي -خلال منتدى الأعمال الإماراتي الإندونيسي الذي يحمل عنوان "الأسبوع المذهل 2021"- أن هذا المبلغ قد يتغيّر بعد تقلّبات أسعار هذه السلع في السوق العالمية -حسبما نقلت منصة إنرجي فويس المعنية بشؤون الطاقة-.

دعم متبادل

من جانبه، قال الوزير المنسّق للشؤون البحرية والاستثمار في إندونيسيا، لوهوت بنسار باندجيتان، إن حكومتي الإمارات وإندونيسيا اتفقتا على عدد من الاتفاقيات، من بينها صفقة توريد غاز النفط المسال.

وقال لوهوت، في مؤتمر صحفي افتراضي: "كل هذه الأمور هي خطوات أولى لبناء علاقات أفضل بين البلدين.. إننا نواصل دعم النمو الاقتصادي في إندونيسيا والإمارات".

زيادة الطلب

أكد مدير التسويق المركزي والتجارة في برتامينا، هاستو ويبوو -حسب الموقع الإلكتروني للشركة- أن هذا التعاون يضمن سلامة الإمداد الوطني لغاز النفط المسال الذي من المتوقع أن يزداد كل عام.

فمن المتوقع أن يصل الطلب الوطني على غاز النفط المسال إلى 8.3 مليون طن عام 2022، و9.12 مليون طن عام 2023، و10.01 مليون طن في عام 2024، بحسب الموقع الرسمي لشركة "برتامينا".

وقال ويبوو: "في الوقت الحالي، تبلغ احتياجات واردات غاز النفط المسال 6 ملايين طن سنويًا.. نأمل من خلال هذا التعاون أن تتمكن برتامينا من توسيع مصادر الإمدادات والحفاظ على استقرارها".

إشادة رسمية

أشاد السفير الإندونيسي لدى الإمارات، حسين باقيس، بتوقيع الاتفاقية مع شركة "أدنوك".

وقال باقيس: "من السفارة الإندونيسية، نأمل أن يؤدي تحقيق هذا التعاون في مجال إمدادات غاز البترول المسال والكبريت إلى فتح الفرص أمام تعاون آخر في المستقبل، مثل البتروكيماويات والصناعات التحويلية الأخرى".

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى