سلايدر الرئيسيةالتقاريرتقارير النفطعاجلنفط

غولدمان يرفع توقعاته لخام برنت إلى 80 دولارًا للبرميل في الربع الثالث من 2021

انضباط منتجي النفط الصخري وراء تباطؤ إنتاج أوبك

دينا قدري

رفع بنك الاستثمار الأميركي، غولدمان ساكس، توقعاته لخام برنت للربعين الثاني والثالث من عام 2021 بمقدار 5 دولارات للبرميل، حسبما ذكرت وكالة أنباء رويترز.

وقال البنك في مذكرة بتاريخ أمس الخميس، إنه يتوقع أن تبلغ أسعار برنت 75 دولارًا للبرميل في الربع الثاني من العام الجاري، و80 دولارًا للبرميل في الربع الثالث من 2021.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت بنسبة 1.2% إلى 67.57 دولارًا للبرميل بحلول صباح اليوم الجمعة، وزادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط بنسبة 1.2% إلى 64.60 دولارًا للبرميل.

إستراتيجية أوبك غير متوقعة

تأتي التوقعات في أعقاب قرار منظمة الدول المصدّرة للنفط "أوبك" وحلفاؤها "أوبك+" بتمديد معظم تخفيضات إنتاج النفط حتى أبريل/نيسان، في ظل أن تعافي الطلب من جائحة فيروس كورونا لا يزال هشًا.

وقال البنك الأميركي: "إستراتيجية أوبك للإمدادات تعمل بسبب أنها غير متوقعة ومفاجئة".

وتابع غولدمان: "نعتقد أنه من الواضح الآن أن أوبك+ تنتهج إستراتيجية سوق نفط ضيقة، حيث يشير توازن العرض والطلب المحدّث لدينا إلى انخفاض مخزونات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إلى أدنى مستوى لها منذ عام 2014، بحلول نهاية العام الجاري".

وخفّض البنك توقعاته لإنتاج أوبك+ بمقدار 0.9 مليون برميل يوميًا خلال الأشهر الـ6 المقبلة.

إمدادات النفط الصخري

شدد غولدمان على أن انضباط منتجي النفط الصخري من المرجح أن يكون وراء تباطؤ زيادة إنتاج منظمة أوبك.

فقد استجاب منتجو النفط الصخري في الولايات المتحدة بسرعة لمكاسب أسعار النفط في السنوات الأخيرة، حيث فازوا بحصة في السوق مع خفض السعودية ومنتجين رئيسيين آخرين للإنتاج، على الرغم من تراجعهم عن زيادة الإنتاج منذ تراجع الطلب بفعل جائحة فيروس كورونا العام الماضي.

وقال غولدمان إن إمدادات النفط الصخري وإيران والدول غير الأعضاء في أوبك من المرجح أن تظل غير مرنة للغاية مع الأسعار حتى النصف الثاني من عام 2021؛ ما يسمح لأوبك+ بإعادة التوازن بسرعة إلى سوق النفط.

وأوضح البنك أن "العامل الرئيسي سيكون الاستجابة المحتملة لإمدادات النفط الصخري، على الرغم من أن موسم الأرباح الأخير يشير إلى أن المستثمرين لا يزالون بعيدين عن النمو المربح".

ورفع غولدمان توقعاته لإنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة لعام 2022 بمقدار 0.3 مليون برميل يوميًا.

الإبقاء على مستويات إنتاج النفط

قرر الاجتماع الوزاري لتحالف أوبك+، الخميس، الإبقاء على مستويات إنتاج النفط المتبعة، خلال شهر مارس/آذار، مع الإشادة بقرار السعودية حول تمديد التخفيضات الطوعية.

وأكد وزراء أوبك+ على الإسهامات الإيجابية المستمرة لإعلان التعاون في دعم إعادة التوازن لسوق الخام العالمية بما يتماشى مع القرارات التاريخية المتخذة قبل عام تقريبًا، من خلال البيان المنشور على موقع منظمة الدول المصدّرة للنفط "أوبك".

وعُقد الاجتماع الـ14 لوزراء أوبك+، عبر تقنية الاتصال المرئي، برئاسة وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان، والرئيس المشارك نائب رئيس الوزراء الروسي، ألكسندر نوفاك.

اتفاق أوبك+

اتفق وزراء أوبك+ على استمرار مستويات إنتاج النفط هذا الشهر، خلال أبريل/نيسان، باستثناء روسيا وقازاخستان، حيث يُسمح بزيادة الإنتاج بمقدار 130 و20 ألف برميل يوميًا، على الترتيب.

ويأتي قرار الاستثناء بسبب ظروف الاستهلاك الموسمي المستمرة، بحسب البيان الختامي لأوبك+.

اقرأ أيضًا..

 

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى