منوعاتأخبار منوعةرئيسية

تعاون بين المغرب ونيجيريا في مشروع للأسمدة والأمونيا

بدء العمل بحلول عام 2024

محمد فرج

اتفقت نيجيريا والمغرب على استكمال العمل في تنفيذ مشروع مشترك لإنتاج الأسمدة والأمونيا.

يستهدف المشروع إنشاء مصنع لإنتاج 750 ألف طن أمونيا ومليون طن أسمدة، ومن المقرر بدء العمل فيه بحلول عام 2024، حسبما ذكر موقع إنرجي فويس.

مراسم التوقيع على اتفاق التعاون

زار وزير النفط النيجيري، تيميبر سيلفا، ورئيس مؤسسة النفط النيجيرية، ميلي كياري، المغرب، للتوقيع على اتفاق التعاون والشراكة، ومن المقرر أن تمتد الزيارة حتى السبت المقبل.

تهدف الاتفاقية إلى تعزيز الشراكة بين المغرب والمؤسسات المختلفة لقطاع الغاز في نيجيريا، بهدف تنفيذ مشروع منصة إنتاج الأسمدة والأمونيا، التي أُطلِقَت في يونيو/حزيران 2018.

في الشهر الماضي، قال الديوان الملكي المغربي، إن المغرب ونيجيريا جدّدا تعهّدهما ببناء خط أنابيب غاز ومصنع أسمدة.

وأوضح في بيان حينها، أن تجديد الالتزام بالمشروع جاء في اتصال هاتفي بين العاهل المغربي الملك محمد السادس والرئيس النيجيري محمد بخاري.

مشروع خط أنابيب المغرب-نيجيريا

كانت المغرب ونيجيريا قد اتفقا على مشروع خط الأنابيب، في ديسمبر/كانون الأول من عام 2016، وأطلقا دراسات الجدوى.

وقال البلَدان، في يونيو/حزيران من عام 2018، إن خط الأنابيب سيمتد لمسافة 5660 كيلومترًا، وإن التشييد سيجري على مراحل تستمر 25 عامًا.

واتفق زعيما البلدين على تسريع جهود مجموعة المكتب الشريف المغربية للفوسفات، أكبر شركة مصدّرة للفوسفات في العالم، ببناء مصنع للأسمدة في نيجيريا.

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى