هيدروجينأخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

أدنوك توقّع اتفاقًا لاستكشاف فرص تطوير اقتصاد الهيدروجين في أبوظبي

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، توقيعها اتفاقًا مع شركة جس إي الكورية للطاقة، وذلك ضمن رحلة العمل الافتراضية، اليوم الخميس، بين الإمارات وجمهورية كوريا.

وبموجب هذا الاتفاق، يجري التعاون بين الطرفين في استكشاف فرص تطوير اقتصاد الهيدروجين في أبوظبي.

كما تم خلال اللقاء، الذي حضره رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة "جي إس" يونغسو هوه، بحث فرص تعزيز الشراكة الاقتصادية وجهود الحد من تداعيات التغير المناخي، وتعزيز التعاون الصناعي من خلال تطوير الفرص الواعدة في مجال الهيدروجين، وذلك بالاستفادة من علاقات الصداقة القوية التي تربط بين البلدين.

أسبوع أبوظبي للاستدامة - سلطان الجابر
الدكتور سلطان الجابر

شراكة تاريخية بين أدنوك ومجموعة جي إس الكورية

قال الرئيس التنفيذي لمجموعة أدنوك الدكتور سلطان أحمد الجابر: "تمتلك دولة الإمارات علاقات إستراتيجية وثيقة مع جمهورية كوريا، تشمل قطاعات متعددة، وتعد هذه الاتفاقية امتدادًا للشراكة التاريخية بين أدنوك ومجموعة جي إس إنرجي".

وتابع: "تمتد علاقات التعاون بيننا لتشمل الشراكة في قطاع النفط والغاز، إذ تعد الشركات الكورية من أهم شركاء أدنوك في عدد من مناطق الامتياز في إمارة أبوظبي، كما تقدم شركات المقاولات الكورية مساهمات كبيرة ومهمة في مشروعاتنا بمختلف مراحل وأعمال النفط والغاز، كما تستورد كوريا حاليًا ما يقرب من 10% من احتياجاتها من النفط الخام من دولة الإمارات".

وأضاف: "ضمن سعينا المستمر للاستفادة من علاقات الشراكة الناجحة، نتطلع لتوسعة مجالات التعاون مع شركائنا في مجموعة جي إس، من خلال دراسة فرص الاستثمار في قطاع الهيدروجين الأزرق الناشئ في إمارة أبوظبي، وكذلك في مجال التكرير والبتروكيماويات في الرويس".

التعاون في قطاع الهيدروجين الأزرق

من جانبه قال رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة "جي إس": "بصفتنا مساهمًا وشريكًا في امتيازات التنقيب والإنتاج في أدنوك، نحن سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية ومتحمسون جدًا لتعزيز التعاون عبر العمل المشترك للاستفادة من الفرص التي يوفرها قطاع الهيدروجين الأزرق".

وتمتلك أدنوك وعدد من المؤسسات والشركات الإماراتية، سجلًا حافلًا من الشراكات الإستراتيجية مع شركات كورية تمتد لعدة عقود، منها على سبيل المثال الشراكة التي تمت مؤخرًا بين مجموعة "جي إس إنرجي" وبورصة إنتركونتيننتال، الخاصة بإطلاق "بورصة أبوظبي إنتركونتيننتال للعقود الآجلة".

وتعزز الاتفاقية التي وقعتها أدنوك مع مجموعة "جي إس" أسس التعاون في مجال الطاقة منخفضة الكربون والابتكار، وذلك من خلال تركيزها على فرص النمو والتطور في مجالي الهيدروجين الأزرق ووقود الناقلات والتي تمتلك آفاقاً رحبة للنمو والتطور ضمن جهود تنويع مزيج الطاقة العالمي.

أدنوك ومشروعات الهيدروجين

أعلنت أدنوك، في 17 يناير/كانون الثاني الماضي، توقيع اتّفاقية ثلاثية مع شركتي مبادلة للاستثمار و"القابضة آيه دي كيو"، لتأسيس "ائتلاف أبوظبي للهيدروجين".

وقالت أدنوك حينها، إن هذا التحالف يهدف إلى ترسيخ مكانة أبوظبي بصفتها مُصدِّرًا موثوقًا للهيدروجين الأخضر -الذي يُنتَج من خلال توظيف تكنولوجيا الطاقة النظيفة، والأزرق الذي يُنتَج من خلال الغاز الطبيعي- إلى الأسواق الدولية، بالإضافة إلى توحيد الجهود لبناء اقتصاد هيدروجين أخضر متين في الإمارات.

تنويع مصادر الطاقة

تحرص الإمارات على تنويع مصادر الطاقة، من خلال التوجّه نحو الطاقة المتجدّدة، وذلك حسب تصريحات سابقة أدلى بها وزير الطاقة سهيل المزروعي، على هامش فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة 2021.

وقال المزروعي حينها: إن "الإمارات دولة غنية بالهيدروكربونات، ولديها مزيج متنوّع من الطاقة /الغاز الطبيعي إلى الطاقة الشمسية، وذلك يضعها بين الدول الأولى التي لديها إمكانات لتطوير طاقة الهيدروجين بشكل أكبر، بناءً على خبرتها الواسعة في صناعة النفط والغاز والطاقة المتجدّدة".

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى