غازأخبار الغازأخبار النفطرئيسيةنفط

لتأمين مصادر الوقود.. الهند تفتتح مكتبًا للطاقة في روسيا

نوار صبح

افتتحت الهند مكتبًا خاصًا للطاقة في روسيا، في خطوة لزيادة التنسيق والتبادل بين البلدين بما يدعم أمن للطاقة لنيودلهي، التي تعدّ ثاني أكبر مستورد صافي للنفط في العالم.

المكتب الذي افتُتِح في "برج الاتحاد" الشهير بالعاصمة الروسية موسكو، يمثّل 5 من أكبر شركات النفط والطاقة في الهند، وهي: أو إن جي سي فيديش المحدودة وإنديان أويل كورب وشركة النفط والغاز الهندية غايل وأويل إنديا المحدودة وإنجينيرز إنديا.

مراسم الافتتاح

حضر حفل الافتتاح وزير النفط الهندي دارمندرا برادان، والمبعوث الهندي إلى روسيا دي بالا فينكاتيش فارما، ونائب وزير الطاقة الروسي بافيل سوروكين، حسبما ذكر موقع "دي إن إيه إنديا" الإخباري الهندي.

وقال برادان، إن هناك تعاونًا كبيرًا مع الاتحاد الروسي، فقد قامت الشركات الهندية باستثمارات كبيرة في روسيا، كما قامت الشركات الروسية باستثمارات كبيرة في الهند، ويعمل الجانبان لإنجاز "جسر الطاقة" بين البلدين.

مستقبل الطاقة في الهند

من جهته، قال المبعوث الهندي إلى روسيا دي بالا فينكاتيش فارما، إن افتتاح المكتب "خطوة كبيرة في مستقبل الطاقة لدينا".

وأضاف أن قطاع الطاقة يجسّد، الآن، أحد الركائز الواعدة للشراكة الإستراتيجية الخاصة والمتميزة بين الهند وروسيا.

وأوضح فينكاتيش فارما أن الهند تدعم روسيا بقوة لتعزيز أمن الطاقة لديها، وأن افتتاح المكتب يمثّل رسالة قوية تودّ الهند نقلها.

وعن الجانب الروسي، قال نائب وزير الطاقة الروسي بافيل سوروكين: "نتمنى أن تكون خطوة جديدة، وتفتح المجال لتدفق الاستثمارات في البلاد التي تبلغ عشرات مليارات الدولارات".

توقعات قطاع الطاقة في الهند

الخطوة الجديدة من شأنها تأمين مصادر الطاقة، خاصة في مجال الغاز الطبيعي والنفط، للهند، التي ستشكّل الحصة الأكبر من نمو الطلب على الطاقة بنسبة 25%، على مدى العقدين المقبلين، متجاوزة الاتحاد الأوروبي بصفة ثالث أكبر مستهلك للطاقة في العالم، بحلول 2030، بحسب توقعات وكالة الطاقة الدولية.

وذكرت الوكالة في توقعاتها لقطاع الطاقة في الهند، للعام الحالي، الصادرة في فبراير/شباط الماضي، أنه من المتوقع أن يزيد استهلاك الطاقة في الهند إلى مثليه تقريبًا مع نمو الناتج المحلّي الإجمالي للبلاد إلى 8.6 تريليون دولار، بحلول 2040، في إطار تصوّرها الحالي للسياسة الوطنية، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

طلب الهند على النفط والغاز

قالت الوكالة، إنه من المتوقع أن يرتفع طلب الهند على النفط إلى 8.7 مليون برميل يوميًا، في 2040، من 5 ملايين برميل يوميًا، في 2019، بينما ستصل طاقتها للتكرير إلى 6.4 مليون برميل يوميًا، بحلول 2030، و 7.7 مليون برميل يوميًا، بحلول 2040، من 5 ملايين برميل يوميًا.

وتستورد الهند نحو 76% من احتياجاتها من النفط الخام، ومن المتوقع أن يرتفع الاعتماد على النفط من الخارج إلى 90%، بحلول 2030، و92%، بحلول 2040.

كما إنه من المتوقع زيادة واردات الهند من الغاز الطبيعي المسال 4 أمثالها لتصل إلى 124 مليار متر مكعب أو 61% من إجمالي الطلب على الغاز، بحلول 2040، وهو ما يمثّل ارتفاعًا من 76 مليار متر مكعب، أو ما يعادل 58% من استهلاك الغاز، بحلول 2030.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى