غازأخبار الغازرئيسيةعاجل

الهند تدرس استيراد الغاز الطبيعي المسال بعقود طويلة من نوفاتيك

لضمان استقرار الأسعار

حياة حسين

تدرس الهند إبرام تعاقدات طويلة الأجل مع شركة نوفاتيك الروسية، لشراء الغاز الطبيعي المسال من مشروعها التابع "آركتيك2".

تهدف الحكومة الهندية إلى ضمان استقرار الأسعار لفترة طويلة بهذه العقود، خشية تذبذب سعر الغاز الطبيعي المسال، حسبما ذكر سكرتير وزارة البترول الهندية بمكتب الطاقة الهندي في العاصمة الروسية موسكو "تارون كابور".

وأضاف: "نحن نريد شراء المزيد من الغاز الطبيعي المسال، وسيكون من الأفضل توقيع عقود طويلة الأجل لذلك" -حسبما ذكرت وكالة "إنترفاكس" الروسية-.

وتابع: "نعم هذا عقد لشراء الغاز الطبيعي المسال، وأيضًا لمشاركة محتملة مع الجانب الروسي".

1000 محطة لتزويد السيارات

كان وزير النفط الهندي دارمندرا برادان، قد أشار في تصريحات سابقة، إلى أن بلاده ستعمل على إقامة 1000 محطة لتزويد السيارات بالغاز الطبيعي المسال، على مدار السنوات الـ 3 المقبلة، على طول الطرق السريعة الرئيسة، بتكلفة 100 مليار روبية (1.3مليار دولار أميركي).

وجاء التصريح خلال تدشينه العمل في أول 50 محطة من المشروع، خلال نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وتسعى الهند أن يكون لديها محطة وقود غاز طبيعي مسال لكل 200 إلى 300 كيلومتر من الطرق السريعة، وفي النقاط الصناعية الرئيسة، لتعزيز استخدام الوقود النظيف في النقل لمسافات طويلة، وكذلك في مجالات التعدين، وغير ذلك من الصناعات.

ويمكن أن يستهلك قطاع النقل الهندي ما يتراوح بين 20 إلى 25 مليون متر مكعب، في اليوم، من الغاز الطبيعي المسال، ويكفي تحويل 10% من أسطول البلاد من الشاحنات البالغ عددها مليون شاحنة إلى ارتفاع كبير في الطلب على الغاز الطبيعي المسال.

الغاز الطبيعي المسال أرخص

تجدر الإشارة إلى أن استخدام الغاز الطبيعي المسال في النقل لمسافات طويلة يعدّ أرخص بنسبة 40% من الديزل، كما إن تحويل الشاحنات للعمل بالغاز الطبيعي سيقلل الانبعاثات والاعتماد على واردات النفط الخام.

يذكر أن "أركتيك للغاز الطبيعي المسال-2" هو المشروع الثاني لشركة "نوفاتيك" المرتبط بإنتاج الغاز الطبيعي المسال، بعد مشروع "يامال للغاز الطبيعي المسال"، وفي إطار المشروع من المخطط إنشاء 3 خطوط لإنتاج الغاز الطبيعي المسال بطاقة تصل لكل خط إلى 6.6 مليون طن.

وتبدأ أول وحدة إنتاج في 2023، والثانية في العام التالي له، بينما تبدأ الأخيرة في 2026.

وتمتلك نوفاتيك 60% من أسهم المشروع، فيما تمتلك 3 شركات وتحالف 10% لكل منها، والشركات هي: توتال الفرنسية، الشركة الوطنية الصينية للنفط البحري "كنوك"، وتحالف يضمّ ميتسوي اليابانية وشركة نفط اليابان.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى