طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةتقارير الطاقة المتجددةسلايدر الرئيسيةهيدروجين

أسبوع سيرا.. بيل غيتس يكشف شروط الاستفادة من الهيدروجين في تحوّل الطاقة

طالب بضرورة خفض العلاوة الخضراء

دينا قدري

قال الملياردير الأميركي، بيل غيتس، إن الهيدروجين الأخضر الرخيص سيكون "رائعًا" في المساعدة على تحوّل الطاقة، لكنه أضاف أن ما يُسمى بعلاوته الخضراء ستؤثّر في استخدامه، وفقًا لما نقلته صحيفة "مترو" البريطانية.

وأضاف غيتس، في كلمته أمام مؤتمر أسبوع سيرا الذي تنظمه مؤسسة "أي إتش إس ماركت": "أن العلاوة الخضراء مقياس يوضح أنك في طريقك إلى النجاح، في عام 2050".

العلاوة الخضراء هي التكلفة الإضافية التي يدفعها المستهلك لشراء وقود أو تقنية تبعث غازات دفئية أقلّ، إذ تباع التقنيات الأكثر نظافة بعلاوة مقارنة بالمواد التقليدية أو الوقود المعتمد على المواد البترولية. وتُعدّ مهمة بشكل خاص في قطاعات مثل وقود الطائرات المستدام والأسمنت.

الوقود منخفض الكربون

أوضح مؤسس شركة "مايكروسوفت" أن الوقود منخفض الكربون لتشغيل الطائرات يُكلف 3 أضعاف تكلفة وقود الطائرات التقليدي الذي يعتمد على النفط، في الوقت الذي يُعدّ فيه غيتس مشجعًا للوقود الحيوي للطيران في الولايات المتحدة.

وأضاف: "سيكون من المثير للاهتمام أن نرى كيف يمكننا زيادة ذلك، وهل يمكن خفض العلاوة الخضراء من 300%، التي يجب أن تكون أسعارها أعلى قليلًا بالنسبة لصناعة الطيران".

تحوّل الطاقة

يركّز مؤتمر أسبوع سيرا للنفط والغاز، هذا العام، بشكل متزايد على كيفية استهداف خفض الانبعاثات إلى الحياد الكربوني، بحلول عام 2050.

وسلّطت كلمة غيتس الضوء على الموضوع الرئيس للمؤتمر الخاص بتقنيات تقليل الكربون.

وقال غيتس، إنه في تحوّل الطاقة، يُمكن لشركات النفط والغاز أن تلعب دورًا وتوفر مجموعة مهارات خاصة للمساعدة في تقليل انبعاثات الكربون، مثل عزل الكربون ودفن النفايات النووية.

الطاقة النووية

كان بيل غيتس قد أكد، في وقت سابق، أن الابتكارات الجديدة في التكنولوجيا النووية تجعلها أكثر أمانًا وبأسعار معقولة بصفتها مصدرًا للطاقة، موضحًا أنه يفضل الطاقة النووية أكثر من غيرها من أنواع الطاقة المتجددة.

وزعم غيتس أن الطاقة النووية ستكون مقبولة سياسيًا بشكل مطلق، خلال مقابلة أجراها مع شبكة "سي إن بي سي" الأميركية.

أوضح الملياردير الأميركي كيف إن الطاقة النووية لها سمعة بغيضة يجب التغلّب عليها، بسبب ارتباطها بالقنبلة الذرّية والكوارث الإشعاعية.

ولطالما اشتهرت الطاقة النووية بأنها خطيرة، فقد أُجرِيَت ابتكارات مبكّرة في الطاقة النووية لتعزيز القنبلة النووية.

وأضاف: "ولكنه تحدٍّ ضروري وقابل للتغلب عليه لتصحيح رؤية الرافضين،ّ لأن هناك حاجة ماسة إلى الطاقة النظيفة، حيث إن تشغيل محطات الطاقة النووية لا ينتج عنه انبعاثات غازات الاحتباس الحراري"، بحسب ما نقلته صحيفة إكسبريس البريطانية.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى