رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار منوعةطاقة متجددةمنوعات

مصر تضاعف الاستثمارات الخضراء إلى 50% في هذا الموعد

أكدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية المصرية هالة السعيد، أهمية التحوّل نحو الاقتصاد الأخضر، حيث يمثّل أولوية قصوى لمصر في تحقيق رؤية 2030.

وأوضحت أن مصر تستهدف مضاعفة الاستثمارات العامة الخضراء لتصل إلى 30%، بحلول عام 2022، ثمّ 50%، بحلول يونيو/حزيران عام 2025.

جاء ذلك خلال مشاركة الوزيرة في منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة، الذي تنظمه مصر، خلال الفترة من 1 إلى 5 مارس/آذار الجاري، في ضوء اهتمامها بموضوعات إعادة الإعمار والتنمية، بحسب ما نشرته وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

وأشارت هالة السعيد إلى إطلاق مصر أول سندات خضراء، لتصبح بذلك أول دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تصدر سندات خضراء.

الاقتصاد الأخضر
هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية

وقالت، إن إصلاحات تسعير الوقود، والاستثمارات في مجمّعات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، وتحويل المركبات التي تعمل بالبنزين إلى غاز طبيعي، بالإضافة إلى التحوّل نحو النقل العامّ الذي يعمل بالكهرباء، "كلها تهدف إلى تعزيز النمو المستدام وخلق المزيد من الوظائف اللائقة".

أول سندات خضراء في مصر

في 30 سبتمبر/أيلول من العام الماضي، نجحت مصر في إصدار أوّل سندات خضراء مقوّمة بالدولار، في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لأجل 5 سنوات بسعر عائد 5.250%.

وحينها قال وزير الماليّة محمد معيط، إن بلاده باعت سندات خضراء بـ 750 مليون دولار، حيث شهد الإصدار "إقبالًا كبيرًا جدًا من المستثمرين"، وتجاوزت طلبات الشراء حجم الإصدار المعلن عنه 500 مليون دولار، بما يعادل ٧.٤ مرّة، وتخطّت الحجم المقبول بما يعادل ٥ مرّات.

وقالت مصادر حكومية في تصريحات إلى منصة "الطاقة"، يوم 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2020: إنّ مصر ستطرَح سندات خضراء بنحو مليار دولار، خلال 2021، لأجل سداد 5 أو 7 سنوات.

وأوضحت المصادر حينها، أن هناك اتّجاهًا لإتمام الطرح في النصف الأول من 2021، حال استقرار الأوضاع الخاصّة بتداعيات فيروس كورونا (كوفيد -19)، لكن إن لم تكن الأمور مستقرّة، سيجري التأجيل للنصف الثاني من العام.

الطاقة النظيفة وتقليل الانبعاثات

وفي 28 أكتوبر/تشرين الأوّل الماضي، أعلنت الحكومة المصرية تخصيص 36.7 مليار جنيه (2.33 مليار دولار أميركي) للاستثمارات العامّة الخضراء، في خطّة العام المالي الجاري.

تُمثّل تلك الاستثمارات نحو 15% من إجمالي الاستثمارات العامّة للدولة، وذلك في سبيل الانتقال إلى الاعتماد على الطاقة النظيفة، وتقليل الانبعاثات.

وبلغ إجمالي عدد المشروعات الخضراء على مستوى الجمهورية، 691، تتركّز في القاهرة والجيزة ودمياط، حيث استحوذت مشروعات النقل على النصيب الأكبر بنسبة 50%، تليها مشروعات الإسكان، ثمّ الكهرباء.

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى