طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةرئيسيةعاجل

شيفرون تستثمر في مشروعات الطاقة الحرارية

شركة النفط الأميركية تدعم تطوير تقنيات الطاقة منخفضة الكربون

حياة حسين

أعلنت شركة النفط الأميركية "شيفرون"، اليوم الإثنين، ضخّ استثمارات جديدة في مجال الطاقة الحرارية الأرضية.

وقالت، إنها ستستثمر في شركة "باسيلود كابيتال إيه بي"، وهي شركة استثمارات من القطاع الخاص في السويد، تعمل بمجال تطوير وتشغيل مشروعات الطاقة الحرارية، حسبما ذكر موقع "بزنس واير"، اليوم الإثنين.

لم تحدد الشركة الأميركية حجم تلك الاستثمارات التي تعتزم ضخّها في قطاع الطاقة الحرارية، التي تتّسم بانخفاض تكلفتها، وإمكان توليدها من الطاقة الحرارية الأرضية أو الفاقد من الحرارة عند التشغيل.

وكانت شيفرون قد أعلنت، الشهر الماضي، عن استثمارات في مجال تطوير تقنيات الطاقة الحرارية من خلال شركة "إيفور".

وتموّل شركة شيفرون للتكنولوجيا "سي تي في" الاستثمارات المرتقبة في قطاع الطاقة الحرارية وتطوير تقنياتها، من خلال صندوق استثمار رأس مال مخاطر مملوك للشركة الأمّ.

وتختار "سي تي في" الشركات المقترحة لضخّ استثمارات فيها، بناءً على قدرتها نحو تعزيز كفاءة عمليات التشغيل بشيفرون، ورقمنة عملياتها، وأيضًا خفض انبعاثات الكربون في أثناء عملياتها التشغيلية.

تقنيات الطاقة الرخيصة

تسعى شيفرون لإنتاج تقنيات تدعم توجهات تساعدها على توفير طاقة رخيصة ونظيفة، يمكن الاعتماد عليها حاليًا وفي المستقبل.

وقالت نائب رئيس الشركة باربرا بيرغر: إن "استثمارات الشركة الجديدة تعكس خطوات جادّة في سبيل مساعدة تحوّل العالم نحو الطاقة منخفضة الكربون في المستقبل، نحن نتطلع للعمل مع إيفور وباسيلود كابيتال في أميركا وخارجها".

يُذكر أن شيفرون التي تُعدّ ثاني أكبر منتج للنفط في أميركا، قد تعرّضت لخسائر بلغت 5.5 مليار دولار، العام الماضي، مقابل نحو 3 مليارات دولار أرباح في 2019، بسبب وباء كوفيد-19، وما سبّبه من تراجع الطلب على النفط وانخفاض الأسعار.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى