أخبار الغازرئيسيةعاجلغاز

ريبسول تحفر آبار غاز استكشافية قبالة سواحل إندونيسيا

احتياطياتها تبلغ 4 تريليون قدم مكعبة

نوار صبح

تنفّذ شركة النفط الإسبانية ريبسول، مشروعًا لحفر آبار استكشافية، في المياه العميقة الحدودية لحوض شمال سومطرة في إندونيسيا، يستهدف موارد غاز محتملة تبلغ نحو 4 تريليون قدم مكعبة.

وتعتزم الشركة الإسبانية ريبسول، يالتعاون مع شركة النفط الماليزية بتروناس بدء عمليات الحفر في مشروع رينكونغ-إكس1 لحفر الآبار الاستكشافية (الجُزافية)، في حوض شمال سومطرة، في النصف الثاني من عام 2021، وفقًا لما نشر موقع إنرجي فويس المعني بشؤون الطاقة.

وقال المحللون في مركز أبحاث آي إتش إس ماركت، إن المنطقة لا تزال تحظى باهتمام المستكشفين الإقليميين وشركات النفط العالمية.

معطيات محفّزة للاستكشاف

يبلغ الحدّ الأدنى للحجم الاقتصادي لاستكشاف الحقل في رينكونغ-إكس1 نحو 1.5 تريليون قدم مكعبة، استنادًا إلى افتراضات شركة الأبحاث آي إتش إس ماركت.

وستُحفَر الآبار في المياه التي يزيد عمقها عن 1000 متر، وتبعد نحو 40-45 كم عن الساحل.

وقال المتخصص في تقييم الأصول الأولية في آسيا، روبرت تشامبرز، إن لدى البئر مخزونًا مشجعًا لمزيد من عمليات الحفر الاستكشافي، وإذا نجحت ريبسول، فقد تفتح آفاقًا أخرى لعمليات الحفر في مناطق المياه العميقة في هذه المنطقة.

وأضاف تشامبرز أن البئر ستصبح قضية حيوية لإندونيسيا، حيث وضعت الدولة أهدافًا طموحة للإنتاج المحلّي لتحقيقها، بحلول عام 2030.

خطط الإنتاج والتسويق

قال تشامبرز، إن هناك بُنية تحتية محدودة للنفط والغاز في إقليم أتشيه، حيث ترتبط المرافق الرئيسة ذات الصلة بتطوير حقل غاز آرون وبعض المشاريع الصغيرة اللاحقة.

وطرح تشامبرز خيارين رئيسين لتسويق الغاز من اكتشاف محتمل في رينكونغ، يتمثّل الخيار الأول هو بيع الغاز في السوق المحلية من خلال البُنية التحتية الحالية لخط الأنابيب، ويعمل الثاني على بيع الغاز بكونه غازًا طبيعيًا مسالًا، وسيتطلب ذلك إعادة محطة آرون إلى محطة تسييل الغاز الطبيعي المسال وتصديره.

وقال تشامبرز، إننا نسعى لتحقيق نتيجة إيجابية، فقد كان من المقرر حفر البئر الاستكشافية في عام 2019، لكنّه تأخّر بسبب عملية الترخيص والتشارك، التي شهدت حصول بتروناس على حصة 51% في المجمّع الاستكشافي.

وتسبّب وباء كوفيد-19 في خروج خطة للتنقيب، في عام 2020، عن مسارها.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى