سلايدر الرئيسيةالتقاريرتقارير النفطعاجلنفط

توقعات مشرقة بشأن تعافي الطلب العالمي على النفط في 2021

سالي إسماعيل

اقرأ في هذا المقال

  • الطلب على النفط قد يعود قريبًا لمستويات ما قبل كورونا
  • الطلب على وقود الطائرات سيظل في حالة ركود شديدة
  • 4 بنوك استثمارية ترفع توقعاتها لأسعار النفط في 2021
  • أزمة تكساس قد تقلص المخزونات العالمية 50 مليون برميل

توقع محللون أن يتعافى الطلب العالمي على النفط إلى مستويات ما قبل كورونا، بحلول نهاية عام 2021، مدفوعة بالتعافي القوي للطلب على البنزين والديزل.

وكان الطلب العالمي على النفط قبل انتشار وباء كورونا، يصل لنحو 100 مليون برميل يوميًا، وفقًا لتقرير نشرته مؤسسة ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس.

الطلب على وقود الطائرات

لكن من المرجح أن يظل الطلب على وقود الطائرات (الكيروسين) -التي كانت تمثّل نحو 8% من إجمالي الطلب العالمي- في حالة ركود شديدة.

ويعتقد المحللون أن الطلب على وقود الطائرات سيعود إلى مستويات ما قبل أزمة الوباء فقط في عام 2022 أو حتى عام 2023.

وقال الرئيس العالمي للأبحاث في فيتول، جيوفاني سيريو، خلال حديثه في ندوة عبر الإنترنت استضافتها وكالة بلومبرغ، إن الطلب على النفط قد يصل إلى 100 مليون برميل يوميًا، بحلول نهاية العام الجاري.

وأضاف أن هذه التوقعات تعتمد إلى حدّ كبير على توزيع اللقاحات المضادة للوباء، والتي من المتوقع أن تزداد وتيرتها هذا الصيف، إضافة إلى مرونة نشاط التصنيع الذي سيستمرّ في التعافي.

وتابع: "نعتقد أن البنزين والديزل وأنواع الوقود الأخرى ستصل لمستويات مرتفعة بحلول نهاية العام، لكن التوقعات لوقود الطائرات ظلت قاتمة للغاية".

العودة لمستويات 2019

تؤكد رئيسة فريق إستراتيجية السلع العالمية في جيه بي مورغان، ناتاشا كانيفا، أن الطلب على النفط سيصل لمستويات عام 2019، بحلول ديسمبر/كانون الأول عام 2021.

وبالمثل، لا تتوقع كانيفا تعافي الطلب على الطائرات بالكامل، حتى مايو/أيار عام 2022.

ويستبعد كذلك الرئيس التنفيذي لشركة التكرير الأوروبية فارو إنيرجي، روغر براون، تعافي وقود الطائرات، حتى عام 2023 على الأقلّ، أو حتى عام 2024، لكنه كان متفائلًا بحدوث تعافٍ قوي لوقود البنزين والديزل.

وأضاف: "هذه ليست مجرد مسألة سلوك المستهلك، لكنها وتيرة التطعيمات باللقاح التي تختلف في كل مكان، لذا فإن وقود الطائرات سيكون آخر منتج يتعافى".

وتراجع الطلب على النفط بنحو 9% تقريبًا، في العام الماضي، ليبلغ في المتوسط 93.10 مليون برميل يوميًا ، مقارنة مع 102 مليون برميل يوميًا في عام 2019، بحسب تقديرات ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس أنالايتكس.

وتتوقع بلاتس أنالايتكس أن يصل الطلب العالمي على النفط إلى 102.6 مليون برميل يوميًا، بحلول الربع الرابع من هذا العام، وهو أعلى مستوى منذ الربع الأخير من عام 2019، عندما بلغ متوسطه 103.9 مليون برميل يوميًا.

أسعار النفط

حققت أسعار النفط مكاسب قوية، في 2021، حتى الآن، حيث ارتفع خاما برنت القياسي وغرب تكساس الأميركي بنحو 29.4% و29.8% على الترتيب، في العام الجاري، وحتى نهاية تعاملات 24 فبراير/شباط.

ويتوقع بنك جيه بي مورغان أن تصل أسعار النفط إلى ما يتراوح بين 70 إلى 73 دولارًا للبرميل، بحلول نوفمبر/تشرين الثاني هذا العام.

فيما يرى بنك مورغان ستانلي أن أسعار خام برنت ستصل إلى ذروة 70 دولارًا للبرميل، خلال الربع الثالث من العام، على أن يتراوح بين 65 إلى 70 دولارًا للبرميل، في النصف الأخير من 2021.

ورفع المصرف توقعاته لأسعار الخام القياسي، في الربع الثاني، إلى 65 دولارًا للبرميل بدلاً من التوقعات السابقة البالغة 55 دولارًا للبرميل، مدعومًا بأن حالات الإصابة الجديدة بالوباء عالميًا آخذة في التراجع، كما إن إحصاءات التنقّل وصلت للقاع، وستبدأ في التحسّن.

وبعد زيادته متوسط الأسعار بنحو 10 دولارات للبرميل، يتوقع بنك أوف أميركا أن يصل سعر خام برنت إلى 70 دولارًا للبرميل، في الربع الثاني من 2021.

اتفاق أوبك+ وصقيع تكساس

يسلّط المصرف الضوء على السياسة النقدية التيسيرية في الاقتصادات الكبرى، إضافة إلى تشديد المعروض من النفط جراء اتفاق أوبك+ لخفض الإمدادات، وصقيع تكساس، بصفتها عوامل رئيسة لزيادة توقعاته للأسعار، هذا العام.

وقال محللو بنك أوف أميركا خلال مذكرة بحثية: "أزمة البرودة الشديدة في ولاية تكساس، خلال الأسبوع الماضي، يُفترض أن تقلل المخزونات العالمية بنحو 50 مليون برميل إضافية، وهو ما يُمثّل مزيدًا من الدعم لأسعار النفط".

وفي الوقت نفسه، رفع بنك غولدمان ساكس تقديراته لأسعار النفط، متوقعًا أن يصل سعر خام برنت إلى 75 دولارًا للبرميل، في الربع الثالث من هذا العام، بعد أن يسجّل 70 دولارًا في الربع الثاني، بزيادة 10 دولارات للبرميل في كلتا الحالتين عن التوقعات السابقة.

وتقوم توقعات البنك الأميركي على خلفية إعادة التوازن للسوق بشكل أسرع والمخزونات الأقلّ من المتوقع وتحوّط التجّار ضد التضخم.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى