التقاريرتقارير النفطسلايدر الرئيسيةنفط

إنتاج النفط الأميركي يتراجع 8% خلال 2020 بفعل تداعيات الوباء

في أكبر وتيرة هبوط سنوي منذ عام 1949

سالي إسماعيل

تراجع إنتاج الولايات المتحدة من النفط لأول مرة في غضون 4 أعوام خلال 2020، ورغم الانخفاض المسجل في الشهر الأخير من العام الماضي، لكنه لا يزال أعلى حاجز 11 مليون برميل يوميًا.

وبحسب تقرير آفاق الطاقة قصيرة الأجل الصادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، أمس الجمعة، فإن إنتاج النفط في الولايات المتحدة انخفض بنحو 58 ألف برميل يوميًا خلال شهر ديسمبر/كانون الأول 2020، ليصل إلى 11.063 مليون برميل يوميًا.

ويتزامن ذلك مع انخفاض إنتاج النفط البري في ولايتي تكساس ونورث داكوتا -وهما أكبر الولايات المنتجة للخام- متجاوزًا الزيادة الطفيفة في الإنتاج في البحر عبر خليج المكسيك.

وبالنسبة لأرقام شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2020، عدلت إدارة معلومات الطاقة الأرقام بالخفض إلى 11.121 مليون برميل يوميًا، وهو أقل بنحو 3 آلاف برميل يوميًا عن التقديرات السابقة.

إنتاج النفط في 2020

تراجع إنتاج النفط في الولايات المتحدة -أكبر منتج للخام في العالم- بشكل حاد منذ أن تسبب تفشي وباء كورونا في الضغط على الطلب على النفط.

وانخفض الإنتاج الأميركي من الخام بنحو 8% تقريبًا على أساس سنوي خلال عام 2020، ليبلغ في المتوسط 11.313 مليون برميل يوميًا، وهو أدنى مستوى منذ عام 2008.

وكان عام 2020 بذلك شاهدًا على أول هبوط سنوي في إنتاج الخام الأميركي في غضون 4 أعوام، كما أنه يمثل أكبر وتيرة هبوط سنوي من حيث النسبة المئوية منذ عام 1949.

وتراجع إنتاج ولاية تكساس من النفط بأكثر من 200 ألف برميل يوميًا خلال العام الماضي على أساس سنوي، فيما تراجع إنتاج خليج المكسيك في المدة نفسها من 1.896 ليصل إلى 1.654 مليون برميل يوميًا، بحسب التقرير.

آفاق بشأن الإنتاج

تشير تقديرات إدارة معلومات الطاقة الأميركية إلى أن إنتاج النفط الخام الأميركي سيبلغ في المتوسط 11.01 مليون برميل يوميًا خلال شهر يناير/كانون الثاني 2021.

وتتوقع إدارة معلومات الطاقة أن يواصل إنتاج الخام الأميركي الهبوط بشكل طفيف خلال الأشهر القليلة المقبلة، ليصل إلى 10.9 مليون برميل يوميًا بحلول شهر يونيو/حزيران.

ومن المتوقع أن يبلغ إنتاج الخام الأميركي في المتوسط خلال العام الجاري 11 مليون برميل يوميًا، قبل أن يرتفع إلى 11.5 مليون برميل يوميًا في عام 2022.

الصادرات الأميركية

بلغ إجمالي صادرات الولايات المتحدة من الخام خلال ديسمبر/كانون الأول 3.371 مليون برميل يوميًا، مع حقيقة أن أكبر المشترين كانت الصين؛ إذ استوردت 719 ألف برميل يوميًا.

وكانت الهند هي ثاني أكبر مشترٍ للخام الأميركي، إذ استوردت 560 ألف برميل يوميًا، يليها كندا (384 ألف برميل يوميًا)، والمملكة المتحدة (284 ألف برميل يوميًا).

إنتاج الغاز

في غضون ذلك، فإن إنتاج الغاز الطبيعي في 48 ولاية أميركية خلال شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي ظل ثابتًا -تقريبًا- عند 102.5 مليار قدم مكعبة يوميًا، بحسب تقديرات إدارة معلومات الطاقة الأميركية.

وكان إجمالي إنتاج الغاز الطبيعي بلغ ذروة عند 107.1 مليار قدم مكعبة يوميًا في ديسمبر/كانون الأول عام 2019.

وبالنظر للتفاصيل، تراجع إنتاج الغاز الطبيعي في ولاية تكساس إلى 27.5 مليار قدم مكعبة يوميًا خلال ديسمبر/كانون الأول، لكنه ارتفع بنحو 2.4% في ولاية بنسلفانيا لمستوى قياسي شهري عند 21.1 مليار قدم مكعبة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى